دبابة إسرائيلية في قطاع غزة
دبابة إسرائيلية في قطاع غزةرويترز

لماذا تراجعت القوات الإسرائيلية إلى شرق مخيم جباليا؟

شهدت الساعات الماضية تراجعًا ملحوظًا للآليات والدبابات العسكرية الإسرائيلية مئات الأمتار إلى المحور الشرقي من مخيم جباليا، فيما أبقت على تقدمها من المحورين الشمالي والجنوبي وتركت المحور الغربي مفتوحًا للنزوح.

حول ذلك، قال الخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية الدكتور رائد موسى إن تراجع الآليات العسكرية والدبابات الإسرائيلية إلى الخلف بعد أن كانت أحرزت تقدمًا للأمام وتفوقًا على الكتائب المقاتلة على الأرض جرّاء فرق القوة الهائل يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أنه تكتيك عسكري أقرب إلى الكمين.

تراجع للحصول على معلومات استخبارية جديدة حول طبيعة الكتائب
رائد موسى، خبير عسكري

وأضاف موسى في حديث لـ"إرم نيوز"، أن الجيش الإسرائيلي يتراجع أحيانًا في بعض المناطق التي يتقدم فيها وبشكلٍ مفاجئ للحصول على معلومات استخباراتية جديدة حول طبيعة الكتائب المقاتلة في الميدان وأعدادها وطريقة عملها.

وتابع: يعتقد الجيش الإسرائيلي أن التراجع إلى الخلف يقلل من حدة الضغط العسكري على المقاتلين الفلسطينيين الذين باتوا يستخدمون أسلوب الكمائن بشكل رئيس وهذا ما كبد الجيش عشرات القتلى والجرحى على طول الحرب البرية.

ولفت الخبير العسكري إلى أن تخفيف حدة الضغط العسكري في الميدان يمنح الجيش قراءة للمنطقة من جديد وتحديد أهداف جديدة للانقضاض عليها وتدميرها.

من جهته قال الباحث في الشأن السياسي محمد دياب، إن الجيش الإسرائيلي تسبب في إحداث دمار هائل في مخيم جباليا مع القصف العشوائي والمكثف قبيل الاقتحام والتقدم باتجاه عمق المخيم من عدة محاور.

انخفاض وتيرة الاشتباكات في لحظات معينة يثير قلق القوات الإسرائيلية
محمد دياب، باحث سياسي

وأضاف دياب في حديث لـ"إرم نيوز": تشهد عملية الاقتحام اشتباكات عسكرية واسعة مع مقاتلي حماس والفصائل الفلسطينية، ولكن سرعان ما تقل عمليات الاشتباك بعد دخول قوات الجيش إلى مناطق العمق وتبدأ مرحلة الكمائن.

ولفت إلى أن "انخفاض وتيرة الاشتباكات في لحظات معينة يثير قلق وخوف القوات العسكرية الإسرائيلية لا سيما مع يقينها بوجود كتائب مقاتلة تنتظر وقوعهم في الكمائن المنصوبة وبالتالي تصبح العودة إلى الخلف ضرورة عسكرية لرؤية أشمل ومراقبة أدق للتحركات".

وقال الباحث السياسي إن "مركز الأمن القومي في إسرائيل أصدر مؤخرًا تقريرًا يتحدث عن وقوع عدد من الوحدات العسكرية في كمائن للمقاتلين الفلسطينيين رغم السيطرة الجوية والبرية على المكان، وقدم توصيات من بينها اعتماد خطة الرجوع إلى الخلف من أحد المحاور".

أخبار ذات صلة
المعركة "الأشرس".. خبراء: سقوط كتيبة جباليا بمثابة سقوط شمال غزة‎

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com