تونس: الاحتجاجات خرجت عن طابعها السلمي إلى أعمال الحرق والتخريب

تونس: الاحتجاجات خرجت عن طابعها السلمي إلى أعمال الحرق والتخريب

المصدر: تونس – محمد رجب

قال رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، اليوم الجمعة، إن الاحتجاجات المتواصلة في مختلف جهات البلاد، خرجت عن طابعها السلمي، بعد أن تطورت إلى أعمال نهب وحرق وتخريب وسرقة الممتلكات العامة والخاصة.

وأضاف الصيد، في مقابلة مع ”فرانس 24“ الجمعة، أن الدولة ستقوم بواجبها، مؤكداً أنها ستتخذ الإجراءات المناسبة أمام هذا الوضع الصعب الذي تعيشه تونس.

وشدّد على أنه سيقوم بتنفيذ ما ورد في الدستور، دون أن يوضّح نوعية أو ماهية الفصول أو القوانين التي سيعمل على تنفيذها.

وأكد الصيد، وجود تغيير كبير في التعامل الأمني مع المحتجين، مقارنة بالتعامل الأمني قبل الثورة، واعتبره عامل إيجابي في تعامل الأمن الجمهوري مع الاحتجاجات.

وحول ما جرى في مدينة القصرين، قال الصيد، إن الحكومة لا تملك عصاً سحرية للاستجابة إلى جميع المطالب في وقت قياسي، وبالتالي لا بد من الصبر، مضيفاً ”انطلاق الحكومة في برنامج للتشغيل كان وراء هذه الاحتجاجات، ولو لم نقم بذلك لما كانت هذه الفوضى“.

وفي سياق آخر، نفى الصيد أن يكون قد فكر في الاستقالة منذ توليه منصب رئيس الحكومة في فبراير 2015، مشدداً على أنّ رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي لم يتدخل في التحوير الوزاري الأخير، قائلاً ”أنا أتحمّل المسؤولية كاملة في التحوير الوزاري“.

وقرّر الصيد، اختصار مشاركته في منتدى دافوس بسويسرا، وزيارته إلى باريس في يوم واحد ليعود إلى تونس، ويشرف يوم غد السبت على مجلس وزاري يخصص للنظر في موضوع الاحتجاجات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة