عريقات يؤكد اعتقال موظف في مكتبه بتهمة التخابر لإسرائيل

عريقات يؤكد اعتقال موظف في مكتبه بتهمة التخابر لإسرائيل

غزة -أكد صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شئون المفاوضات فيها اليوم الأحد، صحة ما تردد عن اعتقال موظف في مكتبه من قبل الأمن الفلسطيني بتهمة التخابر لصالح إسرائيل.

وقال عريقات في تصريحات لإذاعة ”صوت القدس“ التي تبث من غزة، إن المعتقل هو موظف ”عادي“ في دائرة شئون المفاوضات، مقللا من سقف ما يمكن أن يكون قد سربه لإسرائيل ”لأننا نتبادل معهم بوضوح كل مواقفنا ووثائقنا“.

وأضاف ”نحن نبذل كل جهد ممكن لمنع استهدافنا لأننا نعرف أن إسرائيل تمارس كل شيء لسرقة عملنا وعرقلته“.

وأعرب عريقات عن الأسف إزاء تجنيد إسرائيل موظفا فلسطينيا للعمل لديها، معتبرا ذلك ”دليل انحطاط أخلاقي“.

وقال إن ”95% من السلوك التفاوضي بيننا وبين إسرائيل هو خارج ما يدور في دائرة المفاوضات ونحن يجب أن نحصن أنفسنا ونحصن موظفينا ”.

وتابع ”لدينا أخطاء ترتكب ونأسف لهذه الأمور بأن تحدث من شاب فلسطيني تم إيقاعه من قبل الاحتلال“.

وأوردت مواقع إلكترونية فلسطينية خلال الساعات الأخيرة نبأ اعتقال الأمن الفلسطيني مؤخراً، أحد الموظفين في دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية في رام الله بشبهة التخابر مع الأمن الإسرائيلي.

وذكرت تلك المواقع أن الموظف يعمل في دائرة شؤون المفاوضات منذ أكثر من عام، دون أن يكون واضحا حتى الآن الفترة الزمنية التي ارتبط فيها مع الأمن الإسرائيلي، مشيرة إلى أن المتهم لا يزال قيد التحقيق ويتم تجهيز الملف لتقديمه للجهات القضائية التي تبت بالأمر بموجب القانون الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com