رئيس مجلس النواب العراقي ينتقد أداء قوات الأمن

رئيس مجلس النواب العراقي ينتقد أداء قوات الأمن

المصدر: إرم- خاص

قال رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، اليوم الأربعاء، إن الحكومة العراقية ”تدفع رواتب لأكثر من 30 ألف عنصر أمني, لا يستطيعون حفظ الأمن في العراق“.

ووصل الجبوري إلى محافظة ديالى التي تشهد اضطرابات أمنية، وذلك للوقوف على تطورات الأوضاع  الخطيرة  فيها وتداعياتها.
وجاء في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، اطلعت عليه شبكة إرم الإخبارية، أن ”الجبوري توجه  فور وصوله إلى مقر قيادة عمليات دجلة،  و ترأس اجتماعا موسعا ضم قائد القوات البرية وقائد عمليات دجلة وقائد الشرطة وعدد من القائدة الأمنيين، إضافة  إلى محافظ ورئيس وأعضاء مجلس محافظة ديالى وجمع من شيوخ عشائر المحافظة“.

وأكد بيان الجبوري، أنه ”إذا كانت الأجهزة الأمنية عاجزة عن حفظ الأمن، فلماذا ندفع رواتب لأكثر من 30 ألف منتسب فيها“، مشيرا إلى أن ”من يحمل السلاح خارج إطار الدولة يجب أن يحارب ومن جميع أطياف ومكونات الشعب العراقي“، في إشارة إلى المليشيات الشيعية التي تحاول فرض سيطرتها على المحافظة العراقية.

وأضاف الجبوري، أن ”تفجير بيوت الله والاعتداء عليها ووجود سيارات تجوب بعض المناطق وتدعو أبناء هذه الطائفة أو تلك للخروج من منازلها استفزاز واضح واعتداء على هيبة الدولة لن نسمح باستمراره“.

ولفت البيان إلى أن ”الجبوري كان قد  عد ما شهدته محافظة ديالى من استهداف إرهابي انتحاري وما تلاه من أعمال إجرامية انتقامية بطابع طائفي ضد المواطنين الآمنين وبيوت الله تحت ذريعة الانتقام بأنه سابقة خطيرة تستهدف إشعال نار للفتنة الطائفية المقيتة“.

وقبل يومين فجر انتحاري نفسه في مقهى يرتاده مواطنون شيعة في ناحية المقدادية التابعة لمحافظة ديالى, قامت المليشيات الشيعية على إثره بتفجير وإحراق عدد من مساجد السنة في الناحية, فضلا عن مطالبتهم الأهالي بالخروج من منازلهم ومغادرة الناحية بقوة السلاح.

وأفادت معلومات خاصة  بمنع المليشيات الصحفيين من تغطية الأوضاع المتأزمة في ديالى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com