عملية عسكرية جوية للقضاء على داعش في الهلال النفطي الليبي

عملية عسكرية جوية للقضاء على داعش في الهلال النفطي الليبي

المصدر: إرم ـ طرابلس  

يستعد جهاز حرس المنشآت النفطية الليبية، في منطقة الهلال النفطي، لإطلاق عملية عسكرية جوية، للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ في المنطقة.

وقال علي الحاسي المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى في تصريح صحفي، إن ”تنسيقاً عالي المستوى يتم بين قيادة حرس المنشآت النفطية وهيئة الأركان التابعة للمؤتمر الوطني المنتهية ولايته، من أجل القيام بعملية عسكرية جوية واسعة للقضاء على مسلحي تنظيم داعش في منطقة السدرة“.

ولم يكشف الحاسي عن تفاصيل أكثر حول طبيعة هذه العملية وتوقيتها.

ونفى المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية، أن يكون هناك أي تنسيق عسكري مع القيادة العامة للجيش التي يترأسها الفريق أول ركن خليفة حفتر، بخصوص شن ضربات جوية ضد داعش في السدرة.

مؤكدا أن التنسيق يقتصر على رئاسة الأركان التي يترأسها اللواء عبدالسلام جاد الله العبيدي في طرابلس، ومع العقيد بشير بوظفيرة آمر القطاع الحدودي بإجدابيا.

وهاجم تنظيم الدولة ”داعش“ الاثنين والثلاثاء الماضيين، منطقة الهلال النفطي في محاولة منه للسيطرة على منابع وموانئ نفطية .

وتمكن جهاز حرس المنشآت النفطية من صد الهجوم، بعد توفير غطاء جوي قتالي من قبل رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر الوطني المنتهية ولايته، وتنفيذها 18 غارة جوية، استهدفت أرتال داعش التي كانت متوجهة إلى السدرة لمعاودة الكرة ومهاجمة الحقول النفطية.

وبلغت حصيلة القتلى حتى اليوم الثالث على التوالي، 9 أفراده وجرح العشرات من حرس المنشآت النفطية، كما خسر التنظيم أكثر من 14 عناصرا بينهم قيادي تونسي وقبض على أكثر من 10 .

ومنطقة الهلال النفطي هي أغنى مناطق ليبيا، وتحوي أكبر ثلاثة موانئ نفطية في البلاد وعدة خزانات نفطية، حيث تعرضت لعدة هجمات خلال العام الماضي من قبل مليشيات “فجر ليبيا” وتسببت في وقف تصدير النفط وإتلاف عدة خزانات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة