أهالي المحتجزين الإسرائيليين يطالبون حكومتهم بعقد اتفاق
أهالي المحتجزين الإسرائيليين يطالبون حكومتهم بعقد اتفاقأ ف ب

مصدر: حماس تتعامل بإيجابية مع مقترحات التهدئة

أكد قيادي فلسطيني أن الأطراف الدولية والإقليمية تجري مفاوضات حثيثة من أجل بلورة اتفاق نهائي بين حركة حماس وإسرائيل حول هدنة مؤقتة في قطاع غزة، لافتاً إلى أن المحادثات تجري بإيجابية بين مختلف الأطراف.

وقال قيادي فلسطيني (فضل عدم الكشف عن اسمه) لـ"إرم نيوز"، إن "حماس تتعاطى بإيجابية غير مسبوقة مع المقترحات المقدمة للتهدئة المؤقتة مع إسرائيل، وتبدي مرونة فيما يتعلق بشروطها لوقف الحرب".

وأضاف: "تجري المفاوضات بشكل أساسي مع المسؤولين المصريين، وهناك بعض الملفات العالقة التي تحول دون الإعلان رسميًّا عن التوصل لهدنة بين الجانبين"، موضحًا أن هناك مبادرات متعددة قدمت لحماس.

وأشار إلى أن "بعض الملفات العالقة في المفاوضات تعيق أيضاً الإعلان رسميًّا عن وقف القتال، أبرزها عودة النازحين لمنازلهم في غزة وشمالها، وانسحاب الجيش الإسرائيلي من القطاع"، مبينًا أن هناك اختلافًا واضحًا في هذين الملفين.

أخبار ذات صلة
"صفقة مقترحة".. 35 يوما من الهدنة مقابل 35 رهينة إسرائيلية

وبين المصدر، أن "من بين الملفات العالقة أيضاً التفاصيل المتعلقة بالأسرى والمحتجزين الذين سيجرى تبادلهم بين حماس وإسرائيل".

ولفت إلى أن "هناك تباينًا فيما يتعلق بمسألة تنفيذ أي اتفاق يمكن التوصل إليه بينهما، والمدة الزمنية لتنفيذه"، مؤكداً أن حماس تجري اتصالات مع الفصائل من أجل اتخاذ موقف موحد من الهدنة، وضمان تحقيقها.

وفي وقت سابق، أكد القيادي في حماس، أسامة حمدان، أن الحركة "تدرس ورقة صفقة التبادل مع إسرائيل، وأن لديها ملاحظات جوهرية عليها"، وقال: "ما لم تنجح إسرائيل في أخذه بالميدان لن تأخذه بالسياسة، ولن نقبل بتقويض منظمة التحرير الفلسطينية".

وأوضح حمدان، أن "حماس تدرس مع مختلف القوى الفلسطينية ورقة التفاهم لبلورة رد موحد تقدمه للوسطاء، وأنها في إدارتها للتفاوض ستبحث عن ضمانات لالتزام إسرائيل بأي اتفاق للتهدئة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com