إسرائيل تدرس سيناريوهات انهيار السلطة الفلسطينية

إسرائيل تدرس سيناريوهات انهيار السلطة الفلسطينية

القدس – تدرس إسرائيل السيناريوهات المحتملة التي قد تنجم عن انهيار السلطة الفلسطينية، في ظل تخوف أمني لديها لما لذلك من انعكاسات أمنية ومدنية خطيرة، بحسب وسائل الإعلام العبرية.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية، صباح اليوم الجمعة، إن إسرائيل تدرس احتمال انهيار السلطة الفلسطينية، وكيفية التعامل مع ذلك الوضع إذا ما تحقق ذلك، خاصة بعد فشل زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للبلاد خلال الأيام الماضية”.

وأضافت الصحيفة أن الموضوع قد تم طرحه بجدية خلال جلسة المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، الذي عقد خلال اليومين الماضييْن، والذي ناقش الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية، ونتائج زيارة الوزير الأمريكي كيري”.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة، وصحيفة “هآرتس”، عن مصادر مطلعة، ممن شاركوا في الجلسة الوزارية أن بعض الوزراء أعربوا عن اعتقادهم بأن انهيار السلطة قد يصب في مصلحة إسرائيل، وبالتالي يجب عدم التدخل لمنع مثل هذا السيناريو.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن كبار المسؤولين في الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام “الشاباك”، أعربوا عن قلقهم الشديد من انهيار السلطة الفلسطينية، لما له من تداعيات أمنية ومدنية خطيرة”.

من جانبه قال مسؤول إسرائيلي كبير لصحيفة “هآرتس” إن نتنياهو عقد جلسة المجلس الوزاري المصغر، في أعقاب معلومات لدى إسرائيل تفيد أن السلطة الفلسطينية تنوي القيام بخطوات ضد إسرائيل في الساحة الدولية، على خلفية فشل جهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في بلورة رؤية لتهدئة الأوضاع في الضفة الغربية.

وذكرت الصحيفة، أن المعلومات التي وصلت الجانب الإسرائيلي تشير إلى إمكانية قيام السلطة بالتقدم بطلب للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث لا تتمتع الولايات المتحدة باستخدام حق النقد الفيتو، يدعو إلى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

واعتبر المسؤول ذاته أن سيناريو انهيار السلطة ليس مرتبطاً بقرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بحلها، وإنما جراء الضغط الإسرائيلي في ظل الأزمة الاقتصادية، الأمر الذي من شأنه أن يسبب انهيار السلطة.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد حمّل إسرائيل مسؤولية تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، لدورها في فشل عملية السلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع