الصدر يدعو إلى نصرة شيعة الجزائر لتثبيت حقوقهم

الصدر يدعو إلى نصرة شيعة الجزائر لتثبيت حقوقهم

المصدر: الجزائر - جلال مناد

قال زعيم التيار الشيعي في العراق مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء، إنه لا يطالب بدعم ولا توسعة سياسية“ من خلال دعوته لأتباعه برفض الخضوع و المطالبة بحقوقهم السياسية والاجتماعية ”المهضومة“ في الجزائر.

وأكد الصدر في ثاني خطاب يتوجه به لشيعة الجزائر، الأربعاء، أنه يطالب بأن يكون لهم ”فضاء للحرية العقائدية والدينية والاجتماعية والسياسية“، مضيفًا ”إنني إذ وقفت معكم باعتباركم مظلومين و مهمشين لم أرد منكم التمجيد ولا المدح، بل ما أردته نصرتكم لا نصرتي“.

وتأتي الخرجة الثانية في ظرف أيام قليلة، بعد موجة الغضب الشعبي التي سادت الشارع الجزائري إزاء تصريحات ”مريبة“ أدلى بها قبل أيام، وحث فيها أتباع المذهب الشيعي على ”توحيد الصف وعدم التقوقع“، ما اعتبرته أوساط جزائرية تحريضًا على الثورة.

و في رده على سؤال أحد أتباعه بالعراق، تتساءل الصدر“إذا كانت الحكومات لاسيما في الجزائر، تُحقّر من وجود الشيعة فلماذا هذه الضجة ضد مطالبتي بأبوة الشيعة وإعطائهم الحرية“.

ولم يقدم الزعيم الشيعي في العراق، أي أرقام حول عدد الأتباع في الجزائر مكتفيًا بقوله ”إنهم وإن كانوا فردا واحدا فلهذا الفرد حقوق يجب أن يأخذها وعليه حقوق لابد أن يعمل بها وفق ما يرضي الله سبحانه وتعالى والايمان إما ظالما أو مظلوما“.

وفسر مراقبون ”الليونة“ التي ظهرت في الخطاب الثاني لقائد التيار الشيعي في العراق، حين تحدث عن الجزائر، بأن الصدر متفاجئ لردود الفعل المنددة بتصريحاته، خصوصا أن السلفيين شنوا حربا الكترونية وإعلامية على مخطط التشييع الذي تواجهه البلاد.

و لا تملك السلطات الجزائرية أرقامًا مضبوطة حول عدد الشيعة، لكن مواقع إلكترونية محسوبة عليهم تقول إنه قد يصل إلى حدود 100 ألف،  بينما تقدر أرقام شبه رسمية العدد بأنه لا يتجاوز 5 آلاف تابع.

وتجاهل تقرير الولايات المتحدة الأمريكية، حول حرية الأديان وممارسة الشعائر الدينية في الجزائر، أية إشارة إلى طائفة الشيعة رغم الانتقادات اللاذعة التي وجهها للحكومة بتهمة ”التضييق على غير المسلمين“.

من جهته، أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية، محمد عيسى، أن مساجد بلاده ليست موقعاً لنشاط حركات التشيع، وأنها بعيدة كل البعد، لكن تقارير أمنية أشارت إلى وجود تحركات مشبوهة لأنصار المذهب الإمامي خصوصًا بعد فتح تحقيقات واسعة في منشورات وعبارات ”تمجد الصدر والمذهب الشيعي“ على جدران مدينة عنابة شرقي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com