”الخارجية المصرية“: لا ضحايا مصريين في باريس ومتغيب واحد

”الخارجية المصرية“: لا ضحايا مصريين في باريس ومتغيب واحد

المصدر: القاهرة- محمود غريب

قال المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، إن بلاده لم تتلقى أي معلومات حتى الآن تفيد بوقوع ضحايا مصريين جراء الأحداث التي عصفت بالعاصمة الفرنسية باريس.

وكشف أبو زيد في تصريحات لشبكة إرم الإخبارية، عن تغيب أحد الشباب المصريين جراء أحداث باريس، الجمعة، قائلا إن ”السفارة المصرية في باريس تتابع قضية تغيب الشاب وليد عبدالرازق يوسف من مواليد يوليو ١٩٨٨ الذي رافق والدته في زيارة حاليا إلى باريس، وقرر حضور مباراة كرة القدم بين منتخبي فرنسا وألمانيا، لكنه لم يعد إلى مقر إقامته حتى الآن“.

وأشار المتحدث باسم الخارجية إلى أن خلية الأزمة المنعقدة بوزارة الخارجية الفرنسية لم تستدل على اسم الشاب ضمن أسماء مصابي أو ضحايا الأحداث.

وشهدت فرنسا ليلة دامية جراء سلسلة هجمات دموية وقعت في العاصمة باريس، مساء الجمعة، أودت بحياة أكثر من 140 شخصا وإصابة قرابة 200 آخرين، وفق وسائل إعلام فرنسية.

وأعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، حالة الطوارئ في البلاد وإغلاق الحدود لمنع فرار الإرهابيين المتورطين في تنفيذ الهجمات.

كما أعلنت الشرطة الفرنسية انتهاء عملية الاقتحام التي نفذتها على قاعة ”باتاكلان“ للمناسبات الواقعة في الدائرة 11 من باريس، والتي كان يُحتجز فيها عدد من الأشخاص كرهائن حيث قتلت 3 من منفذي الهجوم.

وأعلنت مصادر في دائرة الادعاء العام الفرنسي، السبت، مقتل أكثر من 120 شخصا وإصابة قرابة 200 آخرين حالة 80 منهم خطرة، في 6 هجمات مسلحة متزامنة ضربت باريس.

ودفعت هجمات العاصمة الفرنسية الدموية، الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا إلى تعزيز إجراءاتها الأمنية للحيلولة دون وقوع هجمات مشابهة.

وقوبلت الهجمات بإدانات دولية وعربية واسعة، أعربت جميعها عن تضامنها مع فرنسا حكومة وشعبا، كان أبرزها من الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وحلف شمال الأطلسي ”الناتو“ والاتحاد الأوروبي، فضلا عن مسؤولين أوروبيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com