أخبار

الزعنون يعلن تأجيل عقد المجلس الوطني الفلسطيني
تاريخ النشر: 09 سبتمبر 2015 9:45 GMT
تاريخ التحديث: 09 سبتمبر 2015 10:36 GMT

الزعنون يعلن تأجيل عقد المجلس الوطني الفلسطيني

كانت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، قد كشفت الاثنين الماضي، عن قرار اللجنة تأجيل عقد اجتماع المجلس الوطني.

+A -A

رام الله – أعلن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون، اليوم الأربعاء، عن تأجيل عقد اجتماع المجلس الذي كان مقررا منتصف الشهر الجاري، والبدء بمشاورات لعقد جلسة عادية.

وقال الزعنون في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، في مقر المجلس الوطني في مدينة رام الله، بالضفة الغربية: ”كنا قد استجبنا لطلب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، لعقد المجلس وبدأنا بالتحضيرات لعقده منتصف الشهر الجاري، وقمنا بتأمين وصول الدعوات لكافة أعضاء المجلس الوطني كافة، إلا أننا تلقينا رسالة من 14 من أعضاء اللجنة التنفيذية، ومن فصائل وشخصيات بضرورة تأجيل عقد المجلس إلى موعد آخر“.

وأضاف: ”بناء على ذلك وبعد التشاور، نعلن رسميا تأجيل انعقاد دورة المجلس، والبدء بالمشاورات اللازمة لعقد اجتماع اللجنة التحضيرية لعقد دورة عادية في الموعد المناسب، فيما لا يزيد عن 3 شهور من اليوم“.

وبيّن الزعنون أن التأجيل يأتي لـ“إفساح المجال لكل القوى الفلسطينية للمشاركة في المجلس وتحمل مسؤولياتها“.

وكانت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، قد كشفت الاثنين الماضي، لوكالة الأناضول للأنباء، عن قرار اللجنة تأجيل عقد اجتماع المجلس الوطني.

ولفتت إلى أن اللجنة قررت توجيه طلب لرئيس المجلس سليم الزعنون، لتأجيل عقد المجلس إلى موعد آخر، لكون ذلك بحاجة إلى ”مشاورات وخطوات وترتيبات لعقد جلسة من شأنها خدمة القضية الفلسطينية واتخاذ قرارات رصينة“.

ولاقت دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لعقد اجتماع للمجلس الوطني، معارضة واسعة من قبل فصائل فلسطينية، على رأسها حركتا حماس والجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

كما وقّع مئات الشخصيات الأكاديمية والمستقلة على عريضة تطالب بتأجيل الاجتماع.

ويقول المعارضون لعقد الاجتماع، إن الهدف من عقده، هو الإطاحة ببعض أعضاء اللجنة التنفيذية للمنظمة، المعارضين للرئيس عباس، وهو ما تنفيه المنظمة، وحركة فتح.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك