سيارات الإسعاف في غزة
سيارات الإسعاف في غزةأ ف ب

الصحة الفلسطينية: إسرائيل قتلت 340 طبيبا وعاملا في غزة

قالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الأربعاء، إن إسرائيل قتلت 340 طبيبا وعاملا في قطاع الصحة خلال الحرب على غزة.

وطالب عاملون في القطاع الصحي الفلسطيني الحكومي والخاص، من أمام مقر الأمم المتحدة في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، بحماية الطواقم الطبية في قطاع غزة.

وأضافت الكيلة في تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأناضول خلال الوقفة: "إسرائيل قتلت خلال الحرب على غزة 340 طبيبا وعاملا في القطاع الصحي وأصابت 900 بجراح، فيما تواصل اعتقال 100 كادر".

وأكدت أن "الطواقم الصحية تتعرض لانتهاكات خطيرة في قطاع غزة والضفة".

ووصفت "عملية القوات الخاصة في مستشفى ابن سينا التخصصي في جنين (بالضفة الغربية) الشهر الماضي، والتي راح ضحيتها مريض واثنان من مرافقيه بالانتهاك الخطير".

واعتبرت الكيلة أن "هذه الممارسات القاسية وغير القانونية تشكل انتهاكات واضحة للعديد من أحكام القانون الإنساني الدولي".

وبينت أن "انتهاكات إسرائيل بحق القطاع الصحي تتزايد رغم قرار محكمة العدل الدولية بشأن الحرب على غزة".

وطالبت الوزيرة "بتوفير الحماية للقطاع الصحي، ومحاسبة إسرائيل وعدم التعامل معها دولة فوق القانون".

وخلال الوقفة التي دعت إليها وزارة الصحة الفلسطينية وبحضور ممثلين عن مقدمي الخدمات الطبية والصحية والإسعافية في فلسطين، رفع المشاركون لافتات تندد "باعتداءات الجيش الإسرائيلي على الكوادر الطبية، وتطالب بتوفير الحماية لهم ووقف الحرب الإسرائيلية واستهداف القطاع الصحي" في قطاع غزة والضفة.

وسلمت وزيرة الصحة الفلسطينية رسالة لمكتب الأمم المتحدة لإيصالها إلى الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش، تتضمن المطالبة بحماية الطواقم الطبية وشهادات بالاعتداءات عليهم وعلى المستشفيات.

والثلاثاء، حذرت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، من أن إسرائيل تضع حياة 300 كادر طبي و450 جريحا ونحو 10 آلاف نازح ضمن دائرة "الخطر الشديد" في مستشفى ناصر بخان يونس جنوبي القطاع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com