أخبار

الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق سريع وشفاف في اغتيال لقمان سليم
تاريخ النشر: 04 فبراير 2021 15:31 GMT
تاريخ التحديث: 04 فبراير 2021 19:32 GMT

الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق سريع وشفاف في اغتيال لقمان سليم

طالب دبلوماسي كبير في الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية، وكذلك سفير الاتحاد الأوروبي لدى لبنان رالف تاراف، اليوم الخميس، بإجراء تحقيق في اغتيال الناشط الشيعي

+A -A
المصدر: رويترز ‎

طالب دبلوماسي كبير في الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية، وكذلك سفير الاتحاد الأوروبي لدى لبنان رالف تاراف، اليوم الخميس، بإجراء تحقيق في اغتيال الناشط الشيعي اللبناني البارز لقمان سليم، الذي لقي حتفه اليوم.

وقال منسق الأمم المتحدة في لبنان، يان كوبيتش، في تغريدة عبر ”تويتر“: ”إنني منزعج للغاية من الخسارة المأساوية للقمان سليم، الناشط والصحفي المحترم والصوت المستقل الصادق الشجاع. أطلب من السلطات التحقيق في هذه المأساة بشكل سريع وشفاف، واستخلاص النتائج اللازمة“.

وأضاف: ”هذا التحقيق يجب ألا يتبع نمط التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، الذي بقي بعد ستة أشهر غير حاسم ودون محاسبة… يجب أن يعرف الناس الحقيقة“.

وكتب سفير الاتحاد الأوروبي لدى لبنان رالف تاراف في تغريدة على ”تويتر“: ”نستنكر ثقافة الإفلات من العقاب السائدة“.

ويعرف سليم بانتقاد أساليب حزب الله الترهيبية ومحاولاته احتكار السياسة في لبنان.

ولم يرد حزب الله بعد على طلب للتعليق على مقتله، الذي وصفته السفيرة الفرنسية والمسؤولون اللبنانيون والرئيس بأنه ”اغتيال“.

وقال الرئيس ميشال عون، وهو حليف سياسي لحزب الله، إنه أمر بإجراء تحقيق في الجريمة.

وقال مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية (سكايز)، إنه يخشى ”طمس حقائق“ الجريمة ومحاولات أخرى لتصفية ”رموز الفكر السياسي الحر والمعارض“.

وقالت شقيقته رشا للصحفيين، دون ذكر حزب الله بالاسم: ”خسارة. خسارة. وهم أيضا خسروا عدوّا نبيلا لهم. بمقدار ما هي خسارة لنا هم خسروا إنسانا يعرف أن يساجلهم بذكاء وبأريحية ويقول أنا لا أتبرأ منهم وأعيش معهم وبينهم بكل احترام ومحبة“.

وأضافت أنه ”لم يتحدث عن أي تهديدات.. القتل هو اللغة الوحيدة التي يتقنونها“.

وفي مقابلة أخيرة مع قناة الحدث، قال سليم إنه يعتقد أن دمشق وحليفها حزب الله لهما دور في انفجار المرفأ الذي هز بيروت، في أغسطس/ آب.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك