أخبار

روايات جديدة حول مقتل علي محمد يونس القيادي في حزب الله اللبناني
تاريخ النشر: 05 أبريل 2020 11:26 GMT
تاريخ التحديث: 05 أبريل 2020 11:26 GMT

روايات جديدة حول مقتل علي محمد يونس القيادي في حزب الله اللبناني

بعدما تحدثت وكالة أنباء "ايسنا" الإيرانية نقلا عن مصادر لبنانية أن القيادي بأجهزة المعلومات في حزب الله اللبناني، علي محمد يونس، تعرض لعملية اغتيال بواسطة الطعن بسلاح أبيض، نقلت الوكالة الرسمية "إيرنا"، رواية مختلفة لعملية الاغتيال. ونشرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "ايرنا" تقريرا الأحد، قالت فيه إن "تقارير أفادت بإصابة يونس بطلقات نارية في رأسه، فيما تعرض شخص آخر كان يرافقه لإطلاق نار هو الآخر؛ ما أسفر عن مقتل يونس وإصابة مرافقه الذي نُقل إلى المستشفى". وأضافت الوكالة أن "القيادي يونس كان في سيارته أثناء عملية تعقب أحد الجواسيس بينما تعرض لكمين من ثلاث سيارات جيب وتعرض لإطلاق نار ما

+A -A
المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

بعدما تحدثت وكالة أنباء ”ايسنا“ الإيرانية نقلا عن مصادر لبنانية أن القيادي بأجهزة المعلومات في حزب الله اللبناني، علي محمد يونس، تعرض لعملية اغتيال بواسطة الطعن بسلاح أبيض، نقلت الوكالة الرسمية ”إيرنا“، رواية مختلفة لعملية الاغتيال.

ونشرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ”ايرنا“ تقريرا الأحد، قالت فيه إن ”تقارير أفادت بإصابة يونس بطلقات نارية في رأسه، فيما تعرض شخص آخر كان يرافقه لإطلاق نار هو الآخر؛ ما أسفر عن مقتل يونس وإصابة مرافقه الذي نُقل إلى المستشفى“.

وأضافت الوكالة أن ”القيادي يونس كان في سيارته أثناء عملية تعقب أحد الجواسيس بينما تعرض لكمين من ثلاث سيارات جيب وتعرض لإطلاق نار ما أسفر عن مقتله وإصابة مرافقه“.

وكانت وكالة أنباء ”ايسنا“ نقلت في وقت سابق الأحد، عن مصادر لبنانية ”أن دوريات من قوات الأمن ألقت القبض على أحد المشتبه فيهم في حادث اغتيال يونس“.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية صباح الأحد باغتيال علي محمد يونس الذي ينحدر من بلدة جبشيت، وكان أحد المقربين من قاسم سليماني رئيس ”فيلق القدس“ بالحرس الثوري الإيراني السابق الذي اغتيل في العراق، لافتة إلى أن الأجهزة المعنية في ”حزب الله“ تقوم بإجراء التحقيقات اللازمة لمعرفة ملابسات الحادث.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك