”ناشيونال إنترست“: ”صفقة القرن“ تخدع الفلسطينيين بدولة – إرم نيوز‬‎

”ناشيونال إنترست“: ”صفقة القرن“ تخدع الفلسطينيين بدولة

”ناشيونال إنترست“: ”صفقة القرن“ تخدع الفلسطينيين بدولة

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

قالت مجلة ”ناشيونال إنترست“ الأمريكية إن خطة السلام في الشرق الأوسط والمعروفة باسم ”صفقة القرن“ والتي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أواخر الشهر الماضي، لن تؤدي إلى إنشاء دولة للفلسطينيين بل تخدعهم من أجل القبول بالخطة.

ورأت المجلة في تقرير نشرته أمس الجمعة، أن ”ترامب دق المسمار الأخير في نعش حل الدولتين بإعلانه تفاصيل الخطة التي تجيز لإسرائيل ضم مناطق كبيرة من الضفة الغربية المحتلة، وقيام كيان فلسطيني منقوص السيادة على بقية الأراضي فيها“.

وأشارت إلى أن ”حل الدولتين الذي تؤيده معظم دول العالم سينتهي إلى غير رجعة، في حال مضى رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية فترته بنيامين نتنياهو قدمًا في خطة الضم“.

وأعربت المجلة عن اعتقادها بأن ”توقيت إعلان صفقة القرن كان يهدف إلى دعم الوضع الانتخابي لنتنياهو الذي يواجه تهم فساد، وترامب الذي خضع بدوره لمساءلة في مجلس الشيوخ“.

وقالت إن ”صفقة القرن لن تحقق السلام وما جاء فيها يلخص الاستراتيجية الإسرائيلية التي أصبحت استراتيجية إدارة ترامب، وهي: لا تسمحوا للفلسطينيين بإنشاء دولة مستقلة، بل فقط ادعموا حلمهم في إنشاء هذه الدولة“.

وتابعت: ”من الواضح أن هذه الاستراتيجية تهدف إلى دفع الفلسطينيين للقبول بالوضع القائم على أنه وضع مؤقت، وبأنهم سيحققون حلمهم بعد ذلك، شرط ألا يسببوا أية مشاكل بالنسبة للوضع القائم الذي هو أساسًا يعتبر غير مرضٍ“.

واعتبرت أن ”تلك الاستراتيجية التي هي جزء أساسي من صفقة القرن تهدف إلى استغلال رفض الفلسطينيين للخطة؛ من أجل تعزيز أسطورة أن الفلسطينيين وليس إسرائيل هم دائماً الذين يضيعون فرص السلام“.

وأوضحت ”ناشيونال انترست“ أن ”هؤلاء الذين ليس لديهم اطلاع بشأن طبيعة الصراع في المنطقة يمكن أن يصدقوا تلك الأسطورة، في حين أن الذين يعرفون الصراع جيداً يدركون بأنها مجرد أسطورة كاذبة“، ولفتت إلى أن ”إسرائيل هي التي انسحبت من مفاوضات السلام مع الفلسطينيين قبل نحو 19 عاماً، ما أدى إلى تضييع فرصة الوصول إلى تسوية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com