أردنيون عائدون من ووهان يروون مشاهد الرعب من كورونا (فيديو إرم) – إرم نيوز‬‎

أردنيون عائدون من ووهان يروون مشاهد الرعب من كورونا (فيديو إرم)

أردنيون عائدون من ووهان يروون مشاهد الرعب من كورونا (فيديو إرم)

المصدر: إرم نيوز

كشف طلبة أردنيون عائدون من مقاطعة ووهان الصينية، بؤرة وباء كورونا، تفاصيل اللحظات الأولى لظهور الفيروس، وما شهدته المدينة خلال الأيام اللاحقة حتى تفشى المرض.

وتحدث راشد الفريحات أحد الطلبة العائدين عن بداية انتشار المرض في ووهان، عن طريق تناول أحد الصينيين خفاشا، ثم تجول المريض في السوق، وهو يسعل ما تسبب في انتشار العدوى بين مرتادية.

وأضاف الفريحات، لـ“إرم نيوز“ أن الحكومة الصينية تجاهلت القضية، بل أقامت حفل عشاء جماعي في مقاطعة ووهان، في محاولة لإثبات أن ما جرى تداوله ليس صحيحا، الأمر الذي أدى إلى انتشار الفيروس بشكل سريع بين المئات.

وأشار إلى أن الطلبة الأردنيين، عاشوا حالة من الذعر خلال وجودهم في الصين، عقب انتشار الفيروس وارتفاع أعداد الوفيات والمصابين.

كما تحدث الطالب بشر الشرقاوي، وهو أيضا أحد الطلبة العائدين، عن كيف أصبحت المدينة نائية  بعد انتشار المرض، حيث أغلقت المتاجر، ونفدت المواد الغذائية، وانتاب الجميع الشعور بالخطر الشديد.

وأضاف الشرقاوي أن مدينة ووهان أصبحت بعد انتشار الفيروس مدينة أشباح، حيث  فرضت السلطات حجرا صحيا ومنعا للتجول، ما زاد من تعقيد عودتهم إلى الأردن، لكنهم ظلوا على تواصل على مدار الساعة مع السفير الأردني والمسؤولين حتى خرجوا من المدينة.

وعن موعد عودتهم مرة أخرى لاستكمال دراستهم، قال الطلبة إنهم لا يعلمون موعدا محددا، لكنهم توقعوا ألا يسمح لهم بالعودة قبل منتصف شهر آذار / مارس المقبل، أو حين إعلان السلطات الصينية القضاء على الفيروس.

وفي السابق روى الطالب الأردني قصي درويش، العائد من الصين، اللحظات الأولى لانتشار المرض الذي بدأ في الثامن من كانون الثاني/ يناير الماضي، وتحديدا في سوق كبير للحيوانات والخضار.

وأشار درويش لـ“إرم نيوز“ إلى حفل العشاء الذي نظم قرب السوق، في 18 كانون الثاني/ يناير الماضي، والذي أدى إلى إصابتهم جميعا بالفيروس، ولاحقا تم إغلاق السوق.

يشار إلى أن الحكومة الأردنية تمكنت مطلع الشهر الجاري، بالتنسيق مع السلطات الصينية من إجلاء 71 طالبا أردنيا وعربيا من مدينة ووهان الصينية بعد تفشي الكورونا.

وأعلنت بكين الثلاثاء أن فيروس كورونا أودى بحياة أكثر من ألف شخص في الصين القارية، بعدما سجلت مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، 103 حالات وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، فضلا عن تخطي عدد المصابين في الصين 42.6 ألف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com