الأردن.. طاعن السياح في جرش أراد الثأر لأبو بكر البغدادي – إرم نيوز‬‎

الأردن.. طاعن السياح في جرش أراد الثأر لأبو بكر البغدادي

الأردن.. طاعن السياح في جرش أراد الثأر لأبو بكر البغدادي

المصدر: عمان - إرم نيوز

بدأت في الأردن، اليوم الأحد، أولى جلسات محاكمة 3 متهمين بقضية طعن سياح في مدينة جرش الأثرية، والتي وقعت يوم السادس من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وتلت محكمة أمن الدولة، لائحة الاتهام بحق الأشخاص الثلاثة، ووجهت للمتهم الأول تهمة ”جناية القيام بأعمال إرهابية“، و“التدخل بالقيام بأعمال إرهابية“ للمتهم الثاني.

 كما وجهت للمتهمين الأول والثاني، تهم ”المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية (داعش)، والترويج لأفكار جماعة إرهابية (داعش)“، فيما وجهت للمتهم الثالث تهمة ”الترويج لأفكار جماعة داعش“، وفق ما ذكرت قناة ”المملكة“ الحكومية.

وأشارت القناة إلى أن ”المتهمين نفوا أمام المحكمة التهم المسندة إليهم“، وقالوا إنهم ”غير مذنبين“، وبحسب لائحة الاتهام، فإن ”المتهمين الثلاثة تربطهم علاقة صداقة وقاموا باعتناق فكر تنظيم داعش المتشدد“.

وأشارت إلى أن ”المتهم الأول والثاني تربطهما علاقة صداقة، منذ فترة طويلة، وأن المتهم الأول من حملة الفكر المتشدد، الذي استقى أفكاره من تنظيم داعش، معتقدا أنه يطبق الشريعة الإسلامية الصحيحة“.

وأوضحت اللائحة التي نشرت نصها قناة ”رؤيا“ المحلية، أن المتهم الأول ”قام بإنشاء صفحة على فيسبوك باسم الهام الجملان في بداية 2019، وبعدها أخذ ينشر فكر التنظيم بين محيطه وأصدقائه، وتمكن من إقناع صديقه (المتهم الثاني) من اعتناق فكر داعش“.

وتابعت أن ”المتهم حاول الالتحاق بالتنظيم داخل سورية، وكان على تواصل مع ”أبو زينب“ أحد عناصر التنظيم في سوريا، الذي ”أعطاه فتوى بجواز استهداف الأجانب في أي منطقة في العالم“.

وبينت أن ”المتهمين الأول والثاني أقنعا المتهم الثالث باعتناق فكر داعش وأصبحوا يلتقون في مزرعة يعمل بها المتهم الثاني للتخطيط والترويج للفكر المتشدد. وأن المتهمين اتفقوا على الترويج لفكر داعش داخل جرش، وطباعة منشورات بعد شراء طابعة تروج للعصابة والالتحاق بها، وكانت المنشورات تتحدث عن الحاكمية والولاء والبراء“.

وأوضحت لائحة الاتهام أنّ ”المتهم الأول وبعد إقناعه من قبل أبو زينب، عقد العزم على تنفيذ عملية إرهابية على الساحة الأردنية؛ نصرة لتنظيم داعش، وثأرا لمقتل زعيمه أبو بكر البغدادي، الذي تزامن مع تلك الفترة“.

ورفعت محكمة أمن الدولة، جلسة اليوم إلى الأحد المقبل.

وكان 8 أشخاص، هم: 4 سياح و4 مواطنين، أصيبوا إثر هجوم بسكين نفذه شاب داخل موقع زوار مدينة جرش الأثرية ( 51 كم شمال عمان)، صبيحة يوم السادس من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وأعلنت الحكومة الأردنية وقتها، أن السياح المصابين، هم: 3 مكسيكيين وسويسري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com