ترامب: سنكشف عن صفقة القرن قبل الثلاثاء – إرم نيوز‬‎

ترامب: سنكشف عن صفقة القرن قبل الثلاثاء

ترامب: سنكشف عن صفقة القرن قبل الثلاثاء

المصدر: فريق التحرير

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه يعتزم الكشف عن خطة سلام الشرق الأوسط المسماة صفقة القرن، في وقت ما قبل زيارة نتنياهو في 28 كانون الثاني/ يناير الجاري.

ووصف ترامب الخطة بأنها ”عظيمة، وستحقق النجاح في واقع الأمر“، مشيرا إلى أن إدارته تحدثت بإيجاز مع الفلسطينيين وستتحدث إليهم مجددا.

وأضاف في تصريح له على متن طائرة الرئاسة ”إير فورس وان“ في طريقه إلى ميامي للمشاركة في حدث سياسي، أن ”رد فعل الفلسطينيين على الخطة قد يكون سلبيا في البداية، لكنها إيجابية بالنسبة لهم في واقع الأمر ولديهم الكثير من المزايا للقيام بذلك“.

وكان نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أعلن الخميس، أنه دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، لزيارة واشنطن الأسبوع المقبل؛ لمناقشة خطة الولايات المتحدة للسلام في الشرق الأوسط.

وجددت السلطة الفلسطينية الخميس، رفضها خطة السلام الأمريكية بعد الإعلان عن دعوة القادة الإسرائيليين إلى واشنطن لمناقشة خطة السلام في الشرق الأوسط.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في بيان: ”نؤكد مرة أخرى رفضنا القاطع للقرارات الأمريكية التي جرى إعلانها حول القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، إلى جانب جملة القرارات الأمريكية المخالفة للقانون الدولي“.

وأضاف: ”نجدد التأكيد على موقفنا الثابت الداعي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية“.

وحذر المسؤول الفلسطيني من أنه ”إذا ما تم الإعلان عن هذه الصفقة بهذه الصيغ المرفوضة، فستعلن القيادة عن سلسلة إجراءات نحافظ فيها على حقوقنا الشرعية، وسنطالب إسرائيل بتحمل مسؤولياتها كاملة كسلطة احتلال“.

من جانبها، توعدت حركة حماس، بإفشال صفقة القرن، مشددةً على أن ”أي صفقة أو مشروع ينتقص من حقوقنا الكاملة في أرضنا ومقدساتنا، لن يمر“.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، في بيان أصدره الخميس: ”كل محاولات تمرير هذه الصفقة، سيتحطم على صخرة مقاومة شعبنا وصموده“.

وأضاف: ”شعبنا الفلسطيني هو الذي سيحدد مصيره بنفسه، عبر ثورته المستمرة ونضاله المشروع وإيمانه المطلق بعدالة قضيته، وقدرته على التضحية حتى انتزاع حريته“.

وصفقة القرن، هي خطة سلام أعدتها إدارة ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، وحق عودة اللاجئين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com