صالح يبحث خفض القوات الأجنبية في العراق مع ترامب في دافوس – إرم نيوز‬‎

صالح يبحث خفض القوات الأجنبية في العراق مع ترامب في دافوس

صالح يبحث خفض القوات الأجنبية في العراق مع ترامب في دافوس

المصدر: بغداد - إرم نيوز

التقى رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح اليوم الأربعاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على هامش منتدى دافوس المنعقد حاليا في سويسرا، وبحث معه مسألة خفض القوات الأجنبية في العراق وأهمية احترام  مطالب الشعب العراقي في الحفاظ السيادة الوطنية وتأمين الأمن والاستقرار.

وذكرت الرئاسة العراقية، في بيان، أن ”صالح أجرى محادثات معمقة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، مؤكدا ضرورة تكثيف الجهود الدولية من أجل إرساء الأمن والاستقرار على الصعيدين الدولي والإقليمي“.

وأشار البيان إلى أن ”ترسيخ وتعزيز الأمن والاستقرار هو السبيل الوحيد لضمان تحقيق السلام الشامل في المنطقة“.

وقال صالح إن ”العراق يحرص على إقامة علاقات متوازنة مع جميع الأصدقاء والحلفاء، وبما يعزز سيادته و احترام قراره المستقل ويحقق مصالح الشعب العراقي، ومواصلة التطور الاقتصادي وإعادة الإعمار، وعدم السماح أن يتحول العراق إلى ساحة للصراع وتصفية الحسابات“.

في المقابل، أكد الرئيس الأمريكي، ”دعم بلاده لاستقرار العراق، وحرصها على توثيق العلاقات المشتركة وتوسيع حجم التعاون بين العراق والولايات المتحدة وبما يخدم مصلحة الشعبين، مثمنا الدور العراقي المحوري في المنطقة“.

وقبل توجهه إلى دافوس تلقى الرئيس العراقي، تهديدا من كتائب حزب الله، بمنعه من دخول العاصمة بغداد، في حال لقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال مؤتمر دافوس.

وقال القيادي في الكتائب أبو علي العسكري، ”نشدد على ضرورة التزام برهم صالح بعدم لقاء الأحمق ترامب، وزمرة القتلة التي ترافقه، وبخلافه سيكون هناك موقف للعراقيين تجاهه، لمخالفته إرادة الشعب، وتجاهل الدماء الزكية التي تريقها هذه العصابة“.

وأضاف العسكري في تغريدة عبر ”تويتر“ أنه ”حينها سنقول لا أهلا ولا سهلا بك، وسيعمل الأحرار من أبنائنا على طرده من بغداد الكرامة والعز“.

وأثارت التهديدات التي تلقاها صالح، استغراب الأوساط السياسية والشعبية، حيث تساءل معنيون، كيف لمليشيا مسلحة تهدد رئيس الجمهورية، فيما طالب آخرون بتوضيح من وزارة الداخلية حيال ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com