بعد توقف دعم التحالف الدولي.. مخاوف من سيطرة ”داعش“ مجددا على مناطق عراقية – إرم نيوز‬‎

بعد توقف دعم التحالف الدولي.. مخاوف من سيطرة ”داعش“ مجددا على مناطق عراقية

بعد توقف دعم التحالف الدولي.. مخاوف من سيطرة ”داعش“ مجددا على مناطق عراقية

المصدر: محمد عبدالجبار – إرم نيوز

حذرت جهات عراقية، اليوم الثلاثاء، من عودة تنظيم داعش إلى احتلال أجزاء من الأراضي العراقية، بعد تحريرها في أواخر عام 2017، بسبب إيقاف التحالف الدولي، بقيادة واشنطن دعمه لبغداد، بعد قرار البرلمان الأخير بشأن إنهاء الوجود الأجنبي.

وقال السياسي العراقي مثال الألوسي لـ“إرم نيوز“ إن ”إيقاف التحالف الدولي دعمه للعراق من خلال عدم تنفيذه الضربات الجوية المهمة، وكذلك إعطاء بغداد المعلومات الاستخباراتية، يشكل خطورة أمنية حقيقية على البلاد“.

وأضاف أن ”التحالف الدولي له دور كبير في منع عودة تنظيم داعش من جديد لاحتلال الأراضي العراقية المحررة، خصوصا أن التنظيم، لغاية الساعة لديه خلايا ويتحرك ويشن هجمات في أغلب المدن العراقية، رغم إعلان تحرير كافة الأراضي“.

وقال إن ”التحالف الدولي كان يعمل على تنفيذ ضربات دقيقة، تقضي على خلايا داعش والأنفاق السرية له، بالإضافة إلى مراقبة الحدود العراقية، التي تشكل خطورة على العراق، لمنع تسلل عناصر داعش من جديد للعراق، كما أن التحالف الدولي يعطي معلومات دقيقة للجانب العراقي، بتحركات داعش في الأراضي السورية، لكن، بعد إيقاف دعم التحالف الدولي، فقد العراق كل هذه القضايا المهمة التي تقدم له“.

وحذر السياسي العراقي من أن ”فقدان العراق للخدمات التي يقدمها التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، يشكل خطورة حقيقية على وضع العراق الأمني، خصوصا فيما يتعلق بالمخاوف من عودة سيطرة تنظيم داعش على بعض الأراضي العراقية المحررة سابقا“.

الدعم والإسناد

في السياق ذاته، قال مسؤول في وزارة الدفاع العراقية إن ”القطعات العراقية على الأرض بحاجة إلى دعم وإسناد من طيران التحالف الدولي، لما له من إمكانيات في تنفيذ ضربات دقيقة، وكذلك تقديم معلومات استخباراتية للقطعات“.

وبين المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لـ“إرم نيوز“، أن ”إيقاف دعم التحالف الدولي أثر بشكل كبير على العمليات العسكرية والأمنية المستمرة في متابعة وملاحقة خلايا تنظيم داعش، التي بدأت تنشط مؤخرا وتشن هجمات في عدد من المدن العراقية المحررة وغيرها“.

بدروه قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية اللواء تحسين الخفاجي، في تصريحات صحفية، إن ”الضربات الجوية التي يقدمها التحالف الدولي للعراق في معركته ضد تنظيم داعش الإرهابي مهمة ودعمه الجوي مهم للقضاء على داعش“.

وأكد الخفاجي أن ”التحالف الدولي أوقف جميع طرق الدعم الذي يقدمه للعراق على مستوى التدريب والدعم بالخبراء وتقديم الإسناد الجوي والاستطلاع“.

وقال التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، الخميس الماضي، إنه علق أنشطته العسكرية في العراق بما فيها التدريب مع الشركاء ودعم عملياتهم ضد التنظيم المتشدد، للتركيز على حماية القواعد العراقية التي تستضيف أفراد التحالف.

وكان البرلمان العراقي صوت في جلسة استثنائية، عقدها الأحد الماضي، على قرار يلزم الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد، وتضمن القرار فقرات عدة، من أبرزها إلزام الحكومة بإلغاء طلب المساعدة من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد داعش، بعد انتهاء العمليات العسكرية والحربية، والعمل على إنهاء وجود أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية في أرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com