العراق.. ساحات الاحتجاج تحدد ”مواصفاتها“ لرئيس الوزراء المقبل – إرم نيوز‬‎

العراق.. ساحات الاحتجاج تحدد ”مواصفاتها“ لرئيس الوزراء المقبل

العراق.. ساحات الاحتجاج تحدد ”مواصفاتها“ لرئيس الوزراء المقبل

المصدر: بغداد- إرم نيوز

أعلن معتصمو ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد، اليوم الأربعاء، المواصفات المطلوبة في شخص رئيس الوزراء المقبل، وذلك على وقع المباحثات الجارية بين الكتل السياسية لتكليف شخصية بتشكيل الحكومة.

وقال بيان صادر عن المعتصمين في ساحة التحرير، مركز الاحتجاج الرئيس في بغداد، والممثل للاحتجاجات الأخرى: ”نحن الآن على أبواب مرحلة جديدة تتطلب منا إيضاح الأمور، لذا وبعد المشاورة وجدنا من الأهمية أن نحدد مواصفات رئيس الوزراء العراقي الذي سيتسلم دفة الحكم في المرحلة الانتقالية القادمة الممهدة للانتخابات المبكرة، كون أن المرحلة القادمة مرحلة حساسة وستحدد مصير أمة“.

وأضاف البيان: ”ستكون شروطنا الأساسية التي يجب أن يتحلى بها رئيس الوزراء المقبل، هي أن يكون مستقلًا وغير منتمٍ لأي حزب أو تيار، ومن غير مزدوجي الجنسية، ولم يكن وزيرًا أو بدرجةِ وزير أو برلمانيًا أو محافظًا، وأن يكون نزيهًا وشجاعًا، ولم تؤشر عليه أي قضية فساد“.

وتابع أن ”يكون شابًا وألّا يتجاوز عمره الـ 55 عامًا، وأن يتعهد بعدم الترشح إلى الانتخابات المقبلة، وأن يلتزم بتنفيذ مطالب الثوار في ساحات الاعتصام، وأن يكون قراره عراقيًا مستقلًا خالصًا، ولا يخضع لضغوط الكتل السياسية أو التدخلات الخارجية“.

ويسابق الرئيس العراقي، برهم صالح، الزمن، بشأن اختيار شخصية لتشكيل الحكومة المقبلة، بعد استقالة رئيس الوزراء السابق عادل عبدالمهدي.

وينص الدستور العراقي، على أن يكلف رئيس الجمهورية مرشحًا آخر خلال مدة 15 يومًا من استقالة رئيس الحكومة التي قدّمها قبل نحو 10 أيام.

وكان اختيار المرشح لمنصب رئيس مجلس الوزراء في الماضي، بحاجة إلى 4 فاعلين في الساحة، وهم: زعامات القوى السياسية البرلمانية، والمرجعية في النجف، وإيران، وأمريكا، أما الآن، فقد دخل المعادلة طرف خامس وهو المتظاهرون، ولديهم ثقل كبير في الشارع وربما يكون لكلمتهم دور رئيس في الاختيار، أما المرجعية فقد انسحبت من تسمية المرشح وأغلقت أبوابها، وأصبحت الفجوة كبيرة بين أمريكا وإيران، ومن الصعب تحقيق تقارب بين مصالحهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com