رغم تحذير الخزعلي.. عراقيون يحتشدون في ساحة التحرير (صور) – إرم نيوز‬‎

رغم تحذير الخزعلي.. عراقيون يحتشدون في ساحة التحرير (صور)

رغم تحذير الخزعلي.. عراقيون يحتشدون في ساحة التحرير (صور)

المصدر: محمد عبدالجبار – إرم نيوز

تتواصل الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العراق، الثلاثاء، مع اتخاذ محتجي الجنوب من بغداد قبلة للتظاهر، وبعد سلسلة تفجيرات في مدينة العمارة بجنوب البلاد، استهدفت مقار فصائل مسلحة مقربة من إيران.

ويطالب العراقيون، منذ أكثر من شهرين، بـ“إسقاط النظام“ وتغيير الطبقة السياسية التي تسيطر على مقدرات بلادهم منذ 16 عامًا، ويتهمونها بالفساد والتبعية لإيران.

وتوافد المحتجون على ساحة التحرير وسط العاصمة، المعقل الرئيسي للاحتجاجات في العاصمة، من مختلف المحافظات، بما فيها المحافظات الغربية، ذات الأغلبية السنية.

وقال الناشط مصطفى حميد، إن ”ساحة التحرير تشهد تجمع أعداد كبيرة من المتظاهرين بعد توافدهم من مختلف المحافظات“، لافتًا إلى أن ”الكل جاء إلى بغداد من أجل دعم وإسناد الثورة العراقية“.

وأشار حميد، لـ“إرم نيوز“، إلى أن ”بعض المتظاهرين نصبوا خيمًا؛ للاعتصام في بغداد، ودعم التظاهرات، والتصدي لأي أعمال عنف، على غرار ما وقع الجمعة الماضي، في ساحة الخلاني“.

وأضاف أن ”المعتصمين قرروا إغلاق المطعم التركي؛ وذلك لمنع دخول أي عناصر تابعة للميليشيات، التي تحاول إشعال الفوضى والتخريب“.

ويأتي ذلك بالتزامن، مع تصاعد دعوات بعض الناشطين إلى اقتحام المنطقة الخضراء (الحي الدولي في بغداد)، المحصنة أمنيًّا، فيما يرى آخرون ”ضرورة التزام المتظاهرين بأماكنهم وسلميتهم؛ تحسبًا لـ (أي) مخطط حكومي، يهدف إلى إيقاع المزيد من القتلى في صفوف المحتجين، كما حصل خلال الأيام الماضية“، حسب قولهم.

ويوم أمس الإثنين، حذّر زعيم ميليشيا ”عصائب أهل الحق“ قيس الخزعلي، المقرب من إيران، من التظاهرات، اليوم الثلاثاء، المقرر لها أن تتجه من المحافظات العراقية كافة نحو العاصمة بغداد.

وقال في كلمة خلال مهرجان للميليشيا في بغداد، إن ”تظاهرات الثلاثاء يراد منها نقل الفوضى من المحافظات إلى داخل العاصمة بغداد، وزعزعة الوضع الأمني داخل بغداد، وإيقاع أكثر عدد ممكن من القتلى والجرحى، وحرق مؤسسات الدولة، وسرقة البنك المركزي العراقي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com