الضفة تنفي وجود خلايا لـ“داعش“ في أراضيها

الضفة تنفي وجود خلايا لـ“داعش“ في أراضيها

رام الله- جدد الناطق باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية، عدنان الضميري، نفيه وجود خلايا لتنظيم ”داعش“ في الضفة الغربية، مشيراً إلى جاهزية الأمن لديه لـ“محاربة أية أعمال تكفيرية“.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الضميري، الإثنين، وسط الضفة، وذلك في رده على سؤال حول مدى صحة ما تناقلته وسائل إعلام إسرائيلية، بشأن وجود اعتقالات في صفوف فلسطينيين بالضفة، على خلفية انتمائهم لـ“داعش“.

ورداً على السؤال، قال الضميري: ”تعاملنا في الضفة الغربية مع عدد من الأشخاص الذين يروجون عبر مواقع التواصل الاجتماعي لفكر داعش، وتم تسوية الأمر مع ذويهم وعائلاتهم (دون توضيح طبيعة هذه التسوية)، ولا يوجد أي عنصر للتنظيم في البلد“.

وأضاف: “ لدينا إصرار واضح على أن لا يكون لدينا داعش، أو حاضنة لهم في فلسطين“.

وتابع: ”من يريد تركيب ظاهرة داعش، هم إسرائيل وحماس، خاصة أن حركة الإخوان المسلمين هي الفقاسة التي أوجدت القاعدة، وداعش، وجبهة النصرة، والجهادية التكفيرية بأشكالها“.

وأشار الضميري، إلى أن الشعب الفلسطيني ”استطاع أن يحصن نفسه في ظل الوضع الإقليمي القائم والمتفجر في العديد من دول الجوار من قتل وحروب ودمار، واستطاع الحفاظ على حالة السلم الأهلي“.

وفي هذا الصدد، أوضح الضميري، أن إسرائيل تحاول خلق الفوضى من خلال الاستيطان، والاعتقالات، والانتهاكات اليومية، ووقف أموال الضرائب، وترويج السلاح والمخدرات.

كما نفى المتحدث الأمني، اعتقال أجهزته الأمنية، نشطاء من حركة حماس على خلفية سياسية، قائلاً: “ لدينا 80 معتقلاً أمنياً، بتهم السلاح والأموال، والتحريض، وجميعهم تم تقديمهم للمحاكم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة