فتح: حماس ترتكب ”خطيئة وطنية“ بعقد صفقات منفردة مع إسرائيل وأمريكا – إرم نيوز‬‎

فتح: حماس ترتكب ”خطيئة وطنية“ بعقد صفقات منفردة مع إسرائيل وأمريكا

فتح: حماس ترتكب ”خطيئة وطنية“ بعقد صفقات منفردة مع إسرائيل وأمريكا

المصدر: غزة - إرم نيوز 

حذرت حركة فتح، الأحد، من المخاطر والنتائج المترتبة على صفقات تبرمها حركة حماس بالسر والعلن مع أمريكا وإسرائيل، معتبرة أنها ترتكب خطيئة وطنية بحق الشعب الفلسطيني، سيكون لها تبعات كارثية.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية في حركة فتح، منير الجاغوب، لـ“إرم نيوز“، إن ”الفصائل الفلسطينية عبرت عن موقفها الرافض لتصرفات حركة حماس العبثية التي تتمثل في تقديم نفسها كبديل عن منظمة التحرير الفلسطينية، من خلال عقد صفقات مشبوهة“.

وأضاف الجاغوب أن ”الجهات الأمريكية والإسرائيلية تستغل نزعة حماس الانشقاقية، وتحاول تقديمها كبديل“، مؤكدًا أن ”حماس تسعى بشكل عملي وحقيقي إلى فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية والجسم الفلسطيني“.

وأشار الجاغوب إلى أن ”حماس توقع اتفاقيات وتعقد صفقات مع جهات رفضت منظمة التحرير الفلسطينية التعامل معها بسبب مواقفها من القضية الفلسطينية، وقضايا القدس واللاجئين، وانحيازها الكامل إلى إسرائيل“.

ودعا الجاغوب جماهير الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، والفصائل الوطنية الفلسطينية، إلى ”الحذر والتنبه للمخاطر التي ستنجم عن انزلاق حماس نحو صفقة القرن والانخراط بها“، متسائلًا في الوقت ذاته عن ”مغزى موافقة حماس على إنشاء مستشفى أمريكي ميداني، يمثل قاعدة أمنية أمريكية هدفها أمني وليس سياسيًّا“.

وأثار إقامة المستشفى في شمال غزة جدلًا في الشارع الفلسطيني حول الهدف الأساس من وجوده، في ظل العداء الواضح الذي تظهره الإدارة الأمريكية الحالية تجاه الشعب الفلسطيني.

ودخلت الأحد الـ 24 من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري عبر معبر ”كرم أبو سالم“ جنوب القطاع تجهيزات ومعدات طبية خاصة بالمستشفى، ووصول 10 مهندسين للمستشفى الأمريكي، حيث تم البدء فعليًّا بإقامة المستشفى الذي تقوم عليه مؤسسة أمريكية غير حكومية تدعى ”Friend Ships“، وهو ما وثقته صور ومقاطع فيديو نشرتها المؤسسة.

في المقابل، أكد المتحدث الرسمي باسم حماس حازم قاسم، أن إقامة ”المستشفى الأمريكي، جزء من التفاهمات بين الفصائل والاحتلال التي تم التوافق عليها برعاية مصر وقطر والأمم المتحدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com