”الليكود“ يخفف شروطه ويقترح ترؤس نتنياهو للحكومة 6 أشهر فقط – إرم نيوز‬‎

”الليكود“ يخفف شروطه ويقترح ترؤس نتنياهو للحكومة 6 أشهر فقط

”الليكود“ يخفف شروطه ويقترح ترؤس نتنياهو للحكومة 6 أشهر فقط

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

استأنف حزبا ”الليكود“ و“كاحول لافان“ المفاوضات من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية، وذلك بعد فشلهما في التوصل إلى تفاهمات في هذا الصدد، منذ إجراء انتخابات الكنيست في الـ 17 من أيلول/ سبتمبر الماضي، وما أعقبها من تكليف بنيامين نتنياهو بتشكيل الحكومة ثم انتقال التكليف إلى بيني غانتس، دون التوصل إلى حلول.

ووفق تقارير إعلامية عبرية، يجري الحديث عن اجتماعات جاءت عقب مقترح جديد قدَّمه حزب ”الليكود“، يحمل بعض التنازلات من جانبه، ولا سيما ما يتعلق بمسألة تولي نتنياهو رئاسة حكومة التناوب في العامين الأوَّلين، إذ ينص المقترح الجديد على تولي نتنياهو رئاسة الحكومة لمدة 6 أشهر، ثم يخرج في إجازة غياب مفتوحة.

بنود المقترح

وذكر موقع ”سروغيم“ العبري، مساء الأربعاء، أن مقترح ”الليكود“ يدعو غانتس لأن يصبح قائمًا بأعمال رئيس الوزراء بصلاحيات كاملة لمدة عام، بما في ذلك ستة الأشهر الأولى التي يتولى خلالها نتنياهو رئاسة الحكومة، على أن يبقى غانتس قائمًا بالأعمال حتى بعد خروج نتنياهو في إجازة، ولمدة ستة أشهر، قبل أن يصبح رئيسَ الوزراء في العامين الثاني والثالث.

ووفق المقترح، سيصبح نتنياهو قائمًا بأعمال رئيس الوزراء في العامين الثاني والثالث، مع بقائه في إجازة الغياب، وفي العام الرابع يعود إلى رئاسة الحكومة بشكل كامل حال لم يُدن في قضايا الفساد الموجهة إليه، وفي حال تمت إدانته، يتولى رئاسة الوزراء في العام الرابع عضو كنيست آخر عن حزب ”الليكود“.

أسس مشتركة

ودعا رئيس الكنيست، النائب عن حزب ”الليكود“ يولي ادلشتاين، أمس الأربعاء، أطقم المفاوضات التابعة لحزب ”كاحول لافان“، فضلًا عن الحزب الذي ينتمي إليه، وتحدث معهما عن ضرورة التوصل إلى تفاهمات بشأن حكومة الوحدة الوطنية، منعًا للذهاب إلى انتخابات جديدة، ستكون الثالثة في غضون 12 شهرًا فقط.

وأصدر ”كاحول لافان“ بيانًا أثنى فيه على مقترح ادلشتاين، وقال، إن الحديث يجري عن مبادرة لحوار يمكنه أن يؤدي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية مع ”الليكود“ بقيادة ”كاحول لافان“، تقوم على أسس مشتركة، مضيفًا: ”كلف غانتس طاقم المفاوضات لبذل كلّ جهد من أجل منع انتخابات ثالثة مكلفة ولا طائل منها، والاجتماع مع رئيس الكنيست لمناقشة المبادرة“.

يعلون يعارض

وقالت شركة الأخبار الإسرائيلية عبر قناة (هاحداشوت 13) إن ادلتشاين يقف وراء المقترح الخاص بحزب ”الليكود“، والذي تم عرضه على حزب ”كاحول لافان“، فيما أشارت إلى أن ادلشتاين التقى عضو الكنيست موشي يعلون، وزير الدفاع الأسبق وشريك غانتس في ”كاحول لافان“ من أجل اقناعه بقبول الرؤية التي يبدو أنها تحظى بقول غانتس نفسه.

وتوحي التقارير الإعلامية العبرية بأن يعلون يقف على رأس المعارضين لمقترح ادلشتاين، وهو ما دفع رئيس الكنيست لعقد اجتماع منفصل معه، لكن من الواضح أنه لم يسفر عن نتائج تصب في تجاه الحل.

ونقلت ”هاحداشوت 13“ عن يعلون القول، إنه لا يقبل الجلوس مع نتنياهو في حكومة واحدة لو تمت إدانته في تهم الفساد التي وصفها بـ“الخطيرة“، مع أنها نقلت عن مصادر أخرى بالحزب أن هناك مرونة في التعاطي مع المقترحات من أجل منع الانتخابات الثالثة بأي وسيلة، إذ لم يتبقَّ أكثر من أسبوعين على نهاية المهلة المحددة والتي بلغت 21 يومًا.

وكتب يعلون عبر حسابه على موقع ”تويتر“ عقب نهاية الاجتماع مع ادلشتاين: ”لن أجلس في حكومة برئاسة بنيامين نتنياهو طالما لم تتم تبرئته أمام المحكمة من التهم الخطيرة الموجهة ضده“.

وأضاف وزير الدفاع الأسبق والذي استقال لخلافات في الرأي مع نتنياهو في أيار/ مايو 2016: ”أكدت أن كاحول لافان يسعى لتشكيل حكومة وحدة مع الليكود مثلما أعلنا من بداية الطريق.. نوهت أيضًا إلى أننا على استعداد للتناوب في منصب رئيس الوزراء وبشرط أن يتولاه غانتس أوّلًا“.

وأردف أن ”كاحول لافان“ سيواصل السعي وبذل الجهد قدر المستطاع من أجل منع الذهاب إلى انتخابات ثالثة، لكن دون التنازل عن قيم وتعهدات الحزب للناخبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com