بعد أيام من اختطافهما.. الإفراج عن الناشط العراقي علي هاشم والمسعفة صبا المهداوي – إرم نيوز‬‎

بعد أيام من اختطافهما.. الإفراج عن الناشط العراقي علي هاشم والمسعفة صبا المهداوي

بعد أيام من اختطافهما.. الإفراج عن الناشط العراقي علي هاشم والمسعفة صبا المهداوي

المصدر: محمد عبدالجبار – إرم نيوز

أفرج مساء اليوم الأربعاء، عن الناشط العراقي علي هاشم، ومواطنته المسعفة صبا المهداوي بعد سبعة أيام من الاختطاف من قبل جهة مجهولة.

ويعتبر علي عاشم من أقدم المتظاهرين في العاصمة العراقية بغداد، كونه شارك بجميع الاحتجاجات والاعتصامات طيلة السنوات الماضية.

وقالت مصادر مقربة من الناشط المفرج عنه، لـ“إرم نيوز“، إن ”علي هاشم كان معتقلًا من قبل جهة أمنية عليا رسمية، واعتقاله تم بأمر قضائي بتهمة التحريض على التظاهر وضرب القوات الأمنية وأعمال شغب“.

وبينت المصادر أنه ”طيلة الأيام التي اختفى بها الناشط علي هاشم، لم يتم إبلاغ أهله بأنه معتقل لدى جهات أمنية، بل الجهات الأمنية نفت علمها بمكان تواجده أو احتجازه“.

وأضافت المصادر أن ”القوات الأمن أطلقت الناشط علي هاشم، بأمر قضائي، من مطار المثنى الذي كان معتقلًا فيه“.

وتابعت المصادر أن ”ذوي الناشطة والمسعفة صبا المهداوي أكدوا الإفراج عن ابنتهم، فيما رفضوا الكشف عن تفاصيل تغييبها، وأي جهة كانت تعتقلها أمنية أو مختطفة من قبل جماعات مسلحة، غير رسمية“.

إلى ذلك قال الناشط العراقي مصطفى علي، لـ“إرم نيوز“، إن ”هناك ناشطين ومواطنين مازالوا مغيبين منذ انطلاق تظاهرات 1 أكتوبر، ولغاية اللحظة لا نعرف مصيرهم حتى الساعة“.

وبين علي أنه ”تم تشكيل لجنة من قبل محاميين لمتابعة قضية المغيبين والمعتقلين، خصوصًا أن عوائل الأشخاص المغيبين والمعتقلين، مازالوا يتوافدون إلى ساحة التحرير للبحث عن أبنائهم“.

ويشهد العراق منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تظاهرات شعبية عارمة، احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية، تحولت فيما بعد إلى إسقاط الحكومة، أسفرت حتى الآن عن مقتل ما يقارب من 300 شخص، وإصابة 12 ألف آخرين بجروح متفاوتة، واعتقال أكثر من 2500 شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com