أخبار

مندوب سوريا بالأمم المتحدة يهاجم تركيا.. ويندد بمحاولة "تبرير العدوان"
تاريخ النشر: 25 أكتوبر 2019 3:34 GMT
تاريخ التحديث: 25 أكتوبر 2019 5:14 GMT

مندوب سوريا بالأمم المتحدة يهاجم تركيا.. ويندد بمحاولة "تبرير العدوان"

تبادلت سوريا وتركيا الخميس، تصريحات حادة خلال مواجهتهما الأولى أمام مجلس الأمن الدولي على خلفية الهجوم التركي على الأراضي السورية، الذي بدأ في 9 تشرين الأول/ أكتوبر، وتم وقفه هذا الأسبوع. وندد السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري بشدة بـ"العدوان" التركي على بلاده، معتبرًا أن "من الغريب" أن تستخدم أنقرة المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة حول الدفاع الشرعي عن النفس من أجل تبرير عمليتها العسكرية. كما دعا إلى "الاحترام الكامل للسيادة السورية" و"سحب جميع القوات الأجنبية غير الشرعية" من سوريا. ورد نظيره التركي فريدون سينيرلي أوغلو بالقول: "أرفض وأدين بشدة أي تحريف للعملية التي قمنا بها وإظهارها على

+A -A
المصدر: ا ف ب

تبادلت سوريا وتركيا الخميس، تصريحات حادة خلال مواجهتهما الأولى أمام مجلس الأمن الدولي على خلفية الهجوم التركي على الأراضي السورية، الذي بدأ في 9 تشرين الأول/ أكتوبر، وتم وقفه هذا الأسبوع.

وندد السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري بشدة بـ“العدوان“ التركي على بلاده، معتبرًا أن ”من الغريب“ أن تستخدم أنقرة المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة حول الدفاع الشرعي عن النفس من أجل تبرير عمليتها العسكرية.

كما دعا إلى ”الاحترام الكامل للسيادة السورية“ و“سحب جميع القوات الأجنبية غير الشرعية“ من سوريا.

ورد نظيره التركي فريدون سينيرلي أوغلو بالقول: ”أرفض وأدين بشدة أي تحريف للعملية التي قمنا بها وإظهارها على أنها عمل عدواني“.

واعتبر أن الأمر كان يتعلق بـ“عملية محدودة كان هدفها خصوصًا ضمان سلامة سوريا الإقليمية ووحدتها“، على حد قوله.

وشنت تركيا هجومًا في شمال سوريا مستهدفة المقاتلين الأكراد.

وساهمت تلك الوحدات الكردية مع القوات الأمريكية في الحرب ضد تنظيم داعش، وأدت مشاركاتها في القتال إلى استعادة مناطق واسعة في شمال سوريا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك