ما هو سر الاتصال الهاتفي الذي أجراه نتنياهو بالرئيس الروسي؟ – إرم نيوز‬‎

ما هو سر الاتصال الهاتفي الذي أجراه نتنياهو بالرئيس الروسي؟

ما هو سر الاتصال الهاتفي الذي أجراه نتنياهو بالرئيس الروسي؟

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

ذكرت وسائل إعلام عبرية، الإثنين، أن رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو أجرى اتصالًا هاتفيًا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ناقشا خلاله ملف التنسيق العسكري بين الجيش الإسرائيلي والقوات الروسية العاملة في سوريا.

لكن مصادر أخرى قالت إن هدف الاتصال الذي أجراه نتنياهو هو محاولة الاستعانة بالرئيس الروسي لإنقاذ مستقبله السياسي.

ووفق موقع ”ديبكا“ الإسرائيلي، فقد ركز الاتصال على الوضع في شمال شرق سوريا، بينما تلقى نتنياهو التهنئة من بوتين بمناسبة حلول يوم ميلاده السبعين، مشيرًا إلى أن مصادر عسكرية أكدت له أن نتنياهو وبوتين تحدثا عن ضرورة عقد اجتماع لمناقشة التطورات شمال شرق سوريا.

وأضاف ”ديبكا“ أن ”نتنياهو يريد التيقن من حقيقة أن التنسيق العسكري القائم بين الجانبين بشأن أنشطة الجيش الإسرائيلي، ولا سيما سلاح الجو، غرب ووسط سوريا، سيطبق أيضًا فيما يتعلق بالمناطق الشرقية السورية، كما يريد معرفة الترتيبات الروسية الجديدة بشأن السيطرة الروسية هناك، مع إعلان الجانب الأمريكي سحب قواته“.

لكن موقع ”نيوز إسرائيل“ نقل عن مصادر قال إنها ”أجنبية“، قولها: إن ”نتنياهو أجرى الاتصال بالرئيس الروسي ضمن محاولة أخيرة لحث الأخير على ممارسة نفوذه وتأثيره على وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان، لكي يقبل الانضمام إلى ائتلاف حكومي برئاسة نتنياهو، في وقت اقترب فيه موعد إعادة التكليف الرئاسي الذي تلقاه نتنياهو“.

وأكد الموقع أن ”بوتين يبحث الخطوة المقبلة والأخيرة التي من شأنها حسم الواقع السياسي في إسرائيل لسنوات مقبلة، وأن الثمن الذي ستحصده موسكو في هذه الحالة من شأنه أن يكون كبيرًا، حيث سيواجه الميزان الجيوسياسي الإسرائيلي زلزالًا غير مسبوق من حيث التداعيات“.

ونقل الموقع عن مصادر روسية لم يسمها، أن ”الرئيس بوتين سيصدر قراره في غضون 24 ساعة فقط، بشأن إذا ما كان سيتدخل في صياغة المشهد السياسي في إسرائيل، وسط تقديرات لأجهزة استخبارات أجنبية، يقول الموقع، بأن ليبرمان سيعمل بناء على قرار الرئيس الروسي“.

وقدر الموقع أنه ”في هذه الحالة، سوف يحدث تحول في السياسات الإسرائيلية، في وقت تتركز فيه المخاوف على حقيقة أن الخضوع السياسي الإسرائيلي للجانب الروسي سيعني أن إسرائيل ستصبح تابعة لموسكو، وسيكون نتنياهو نموذجًا آخر للرئيس السوري بشار الأسد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com