السودان.. داعية يرد على تضامن الحكومة مع وزيرة اتهمها بـ“الردة“‎

السودان.. داعية يرد على تضامن الحكومة مع وزيرة اتهمها بـ“الردة“‎

المصدر: يحيى كشة -إرم نيوز

تحدى الداعية السوداني، عبدالحي يوسف، مجلس الوزراء السوداني برئاسة عبدالله حمدوك على خلفية التضامن مع وزيرة الشباب ولاء البوشي، بعد اتهامه لها بـ“الردة“.

وقال عبدالحي: ”اتخوفونني وتهددونني بتضامنكم ضدي، أقول إن سجني خلوة ونفيي سياحة، وقتلي شهادة“.

وحررت وزيرة الشباب والرياضة في السودان ولاء البوشي، السبت الماضي، بلاغًا جنائيًا ضد عبدالحي يوسف؛ لاتهامه إياها بـ“الردة“، وإقامة دوري لكرة القدم النسائية.

وأعلن مجلس الوزراء السوداني تضامنه مع ”البوشي“، معتبرًا أن ”القضية عامة وليست شخصية“.

وعلق رئيس الحكومة عبدالله حمدوك على اتهام يوسف للوزيرة، ودعا لوضع حد لخطاب الكراهية والتطرف الديني.

وقال على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك: “يجب أن نحتفي بالتنوع الذي تتميز به بلادنا، وأن نضع نهاية لخطاب الكراهية والتطرف الديني، وأن نعمل معًا لإعادة بناء مستقبل بلادنا”.

ووجه يوسف انتقادات للوزيرة البوشي، زاعمًا أنها “لا تتبع الدين الإسلامي، وتؤمن بأفكار حزبها الجمهوري الذي حكم على قائده (محمود محمد طه) بالردة وأعدم قبل 35 عامًا”.

ووجه يوسف وهو محسوب على التيار السلفي، عددًا من الرسائل في الخطبة، وخص من أسماهم أهل الإسلام في البلاد وكل الجماعات الإسلامية والأحزاب الوطنية والطرق الصوفية، لتناسي الخلافات وأن تتوحد جميعًا لأجل مواجهة ما وصفه بـ ”الهجمة الشرسة على الدين“.

وقال إمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين بحي جبرة جنوبي الخرطوم، في خطبة الجمعة اليوم: ”بالأمس القريب نسمع عن أحد الأحزاب التافهة التي لا قيمة لها يقدم مذكرة لوزير الشؤون الدينية يطالب فيها بمنع خطاب الكراهية وتكفير الناس.. سنبقى مكفرين لمن كفره الله ورسوله“.

وأضاف: ”أما الرسالة الثانية أوجهها لمجلس الوزراء ذلك الذي خرج ناطقه مهددًا متوعدًا معلنًا أن المجلس متضامن مع الوزيرة، أقول لهم سبحان الله اتخوفونني اتهددونني بتضامنكم ضدي، أقول إن سجني خلوة ونفيي سياحة وقتلي شهادة“.

وحذر يوسف وزير الشؤون الدينية من مغبة معاداة الدعاة، قائلًا: ”قف عند حدك وأعرف قدرك“، كما حذر الحكومة من ”مغبة استهداف الإسلام وجعل الفترة الانتقالية حربًا على دين الله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com