الشرطة السودانية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق ”مليونية العدالة“ (فيديو وصور)

الشرطة السودانية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق ”مليونية العدالة“ (فيديو وصور)

المصدر: يحيى كشة - إرم نيوز

أطلقت قوات الشرطة السودانية، الغاز المسيل للدموع، واستخدمت الهراوات لتفريق ”مليونية العدالة والقصاص لشهداء الثورة السودانية، وتعيين نائب عام ورئيس جديد للقضاء“، أمام القصر الجمهوري في الخرطوم مساء اليوم الخميس.

وتداولت حسابات لناشطين سودانيين على تويتر صورًا ومقاطع فيديو تظهر لحظات إطلاق الغاز، وعددًا من المصابين.

كما أظهرت مقاطع فيديو لحظات إسعاف بعض المشاركين في التظاهرة عقب تعرضهم للغاز.

وكسر المتظاهرون الحواجز الأمنية الموضوعة أمام البوابة الجنوبية للقصر الرئاسي بالخرطوم، وردد المشاركون في التظاهرة شعارات، ”الشعب يريد رئيس قضاء جديد“، ”الشعب يريد قصاص الشهيد“، و“حقنا كامل وما بنجامل“.

وتخطى آلاف المحتجين، حواجز أمنية منصوبة في شوارع رئيسة أمام القصر الجمهوري، ووصلوا السور الجنوبي للمبنى الرئاسي، واقتحموا حديقة القصر الجنوبية.

وسلم المتظاهرون مذكرة لعضو المجلس السيادي، عن قوى الحرية والتغيير، صديق تاور، تطالب بالإسراع بتسمية رئيس القضاء والنائب العام، بجانب تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في أحداث فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو الماضي.

وقال تاور، بعد أن تسلم المذكرة، إن الثوار حال أرادوا تعيين مرشح الحرية والتغيير عبد القادر لرئاسة القضاء، فليس لدينا سوى الموافقة على ذلك.

وذكرت مليونية العدالة، بأن الثورة ثورة الشعب السوداني، وأنه لا تراجع عن مطالب الثورة التي قامت من أجلها في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

ولاحقًا طاردت قوات الشرطة المحتجين في شارع القصر وشارعي الجمهورية والجامعة ما أدى إلى قوع عدد من الإصابات وحالات اختناق بسبب الغاز المسيل للدموع ”البمبان“ حيث تم نقلهم إلى المستشفيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com