الجهاد الإسلامي ترد على اتهام جناحها العسكري بالمسؤولية عن تفجيري غزة‎ – إرم نيوز‬‎

الجهاد الإسلامي ترد على اتهام جناحها العسكري بالمسؤولية عن تفجيري غزة‎

الجهاد الإسلامي ترد على اتهام جناحها العسكري بالمسؤولية عن تفجيري غزة‎

المصدر: غزة- إرم نيوز

نفى عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، خضر حبيب، صحة التقارير الإسرائيلية التي تحدثت عن ضلوع سرايا القدس الجناح العسكري للحركة بتفجيري غزة الأخيرين.

وقال حبيب، لـ ”إرم نيوز“ إن ”الأنباء التي وردت في الإعلام الإسرائيلي حول مسؤولية عناصر من سرايا القدس عن تفجيرات غزة عارية عن الصحة وهدفها ضرب الجبهة الداخلية للفلسطينيين“.

وأوضح حبيب أن كل ما جرى تداوله لا أساس له من الصحة، وتسعى إسرائيل من خلاله لضرب العلاقات المتينة بين حركتي الجهاد الإسلامي وحماس.

وأضاف حبيب: ”شكلنا بالتعاون مع حركة حماس والأجهزة المختصة في قطاع غزة لجنة مشتركة تعمل على بحث تفاصيل حادثتي التفجير ونسعى للوصول إلى نتائج بهذا الشأن“.

وتابع حبيب: ”التحقيقات لم تنته بعد وأي تدخل إسرائيلي هدفه الرئيسي إثارة البلبلة والقلائل بين الفلسطينيين“، مشددًا على ضرورة عدم تداول تلك الأنباء.

يذكر أن تلفزيون (i24news) الإسرائيلي، زعم أن التحقيقات الجارية بشأن تفجيري غزة كشفت أن الخلية التي نفذت التفجيرات الأخيرة، خططت لهجمات أخرى خطيرة، كانت ستنفذ على مدار يومين لاحقين.

وأوضح التلفزيون الإسرائيلي أن عدد المعتقلين بالقضية وصل إلى 30 شخصًا، 12 منهم متورط بشكل مباشر، ومنهم اثنان مسؤولان عن أعمال مهمة داخل (سرايا القدس) الذراع العسكري لحركة (الجهاد الإسلامي) وجميعهم من سكان حي الشجاعية في غزة، وفق المزاعم الإسرائيلية.

وحسب التلفزيون، فقد أظهرت التحقيقات أن الخلية خططت لهجوم خطير، كان سينفذ في اليوم التالي، لتفجير حافلة تقل موظفين يتبعون لجهاز الأمن الداخلي لحماس، كانت تتوقف في منطقة عمومية شرقي غزة، لنقل الموظفين لأعمالهم.

وأكمل التلفزيون: ”خلال التحقيقات، اعترف أفراد الخلية بتصنيع خمسة أحزمة ناسفة، وتم ضبط أربعة منها وما زال أحد الأحزمة مفقودًا، وتبحث حماس عنه، كما اعتقل اثنان من عناصر الخلية في أبراج سكنية في مدينة (جحر الديك)، وعثر بحوزتهما على مواد متفجرة، وتمت مصادرتها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com