إسماعيل هنية يعلق على التفجير الذي استهدف مستوطنين يهودًا في الضفة الغربية

إسماعيل هنية يعلق على التفجير الذي استهدف مستوطنين يهودًا في الضفة الغربية

المصدر: الأناضول

قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة ”حماس“، اليوم الجمعة، إن العملية التفجيرية ضد مستوطنين غربي رام الله تنذر إسرائيل بالابتعاد عن القدس.

وأضاف خلال خطبة الجمعة في المسجد العمري في مدينة غزة، قائلًا: ”عملية اليوم بطولية رغم عدم معرفتي بمن نفذها، وهي تقول للصهاينة ابتعدوا عن برميل البارود الذي يتفجر ألا وهي القدس التي تحرق من يعتدي عليها“.

وأوضح هنية أن ”عملية اليوم تؤكد أن المقاومة هي الحالة الدائمة في مشهد الضفة الغربية على الرغم من الضغوط المختلفة“، لافتًا إلى أن، الضفة الغربية ”ستبقى حامية للقدس وحاضنة للمسجد الأقصى“.

وذكر: ”هناك خطط دولية وإقليمية تهدف لتزييف الوعي وتغيير الحقائق في مدينة القدس والمسجد الأقصى وفلسطين“.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، أعلنت وسائل إعلام عبرية مقتل مستوطنة يهودية، متأثرة بجروح أصيبت بها، بانفجار عبوة ناسفة قرب مستوطنة وسط الضفة الغربية.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة معاريف إن المستوطنة توفيت متأثرة بالجروح الخطيرة التي أصيبت بها.

وأصيب 3 مستوطنين، اليوم الجمعة، إثر تفجير عبوة ناسفة قرب مستوطنة ”دوليف“ وسط الضفة الغربية، حسب الجيش الإسرائيلي ووسائل إعلام عبرية.

ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف شهر يونيو/حزيران لعام 2007، ولم تُكلّل جهود إنهاء الانقسام، بالنجاح طوال السنوات الماضية، رغم تعدّد جولات المصالحة بين حركتي ”فتح“ و“حماس“.