خلاف بين العبادي والعامري على منصب قائد الشرطة الاتحادية في العراق

خلاف بين العبادي والعامري على منصب قائد الشرطة الاتحادية في العراق

المصدر: محمد عبدالجبار -إرم نيوز

نشب خلاف بين ائتلاف النصر، الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، ومنظمة بدر، بقيادة هادي العامري، المقرب من طهران، بسبب منصب قائد قوات الشرطة الاتحادية، والتي تعد من أهم أجهزة وزارة الداخلية العراقية.

ويشغل المنصب حاليًا الفريق رائد شاكر جودت، المدعوم من قبل العبادي، فيما تحرك العامري إلى إعطاء المنصب إلى الفريق ثامر الحسيني، الأمر الذي أثار خلافات بين الطرفين.

ويقول مصدر مطلع لـ“إرم نيوز“، إن ”العامري ضغط على رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، من أجل تغيير قائد الشرطة الاتحادية، وتنصيب الفريق ثامر الحسيني، بدلًا عنه، الأمر الذي أغضب العبادي ودفعه لإجراء اتصالات أوقفت أمر التعيين في اللحظات الأخيرة“.

وبين المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن ”هادي العامري، يسعى إلى الاستحواذ على العدد الأكبر من المناصب الأمنية في وزارة الداخلية والدفاع، فهو حاليًا، حصل على منصب وزير الداخلية، والمفتش العام لوزارة الدفاع، وحراكه مستمر، حتى الساعة“.

إلى ذلك قالت مديرية الشرطة الاتحادية، اليوم الخميس، في بيان لها إن ”بعض مواقع التواصل الاجتماعي تداولت أنباء كاذبة بشأن تكليف الفريق ثامر الحسيني بمنصب قائد الشرطة الاتحادية“.

وبيّنت المديرية أنه ”هنا تبين قيادة قوات الشرطة الاتحادية أن مثل هذه الأخبار مزيفة وغير دقيقة وعارية عن الصحة، وأن الصفحات التي تداولتها وروجت لها قد يكون لديها نوايا سيئة أو أغضبها ما حققته قواتنا البطلة من انتصارات مستمرة على الإرهاب وعلى الخارجين عن القانون والتي أعادت الأمن والأمان للمحافظات والمناطق والأحياء التي تمسك زمام حمايتها قوات الشرطة الاتحادية البطلة“.

وتابعت أننا ”نؤكد مرة أخرى أن مثل هذه الأخبار الوهمية لن تنطلي على أبناء شعبنا الذي أصبح يعي ما يحدث من محاولات بائسة للنيل من تكاتفه ودعمه لأبنائه صانعي النصر في قوات الشرطة الاتحادية خصوصًا ولقواتنا الأمنية العراقية عمومًا“.