حماس: اتهامات جعجع بتسييس تحركات لاجئي لبنان ”باطلة“ ‎

حماس: اتهامات جعجع بتسييس تحركات لاجئي لبنان ”باطلة“ ‎

المصدر: الأناضول

قالت حركة حماس، اليوم الخميس، إن اتهام رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، للحركة بتسييس التحركات الرافضة لقرار وزارة العمل اللبنانية ضد العمال الفلسطينيين، اتهام ”باطل ينافي الحقيقة“.

وقالت الحركة، في بيان، إن هذه الاتهامات ”محاولة لتشويه صورة الحراك الشعبي الفلسطيني الذي اتصف بالحكمة والعقلانية“.

ودعت حماس، جعجع وحزبه ووزير العمل إلى ”إلغاء الإجراءات فورًا، والبقاء ضمن مربع التفاهم الوطني اللبناني، الذي برز من خلال النقاش الحكيم والمسؤول داخل المجلس النيابي، والذي يؤكد استثناء اللاجئين الفلسطينيين من المعاملة كالعامل الأجنبي“.

ويوم الثلاثاء، منعت قوات الأمن في لبنان، مسيرة للاجئين فلسطينيين، من التوجه نحو مقر البرلمان بالعاصمة بيروت، رفضًا لإجراءات محلية بحق عمال وتجار فلسطينيين  في لبنان .

وشددت حماس، على عمق العلاقة اللبنانية الفلسطينية، وحرصها على الحوار الشامل لما فيه مصلحة للشعبين اللبناني والفلسطيني.

وبيّنت أنها ومنذ اللحظة الأولى للإجراءات التي اتخذها وزير العمل ضد اللاجئين الفلسطينيين، أعلنت رفضها لهذه الإجراءات، وأوضحت الأسباب القانونية والاجتماعية لذلك.

وأشارت حماس، إلى أنها ”تقف إلى جانب مطالب وحقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتدافع عنهم بشرف، وتتبنى مصالحهم، وترفض المس بوضعهم القانوني والسياسي، وكل ما يلحق الضرر بهم“.

والأحد، قالت قيادة فصائل منظمة التحرير في لبنان، إن السلطات بدأت تلاحق العمال الفلسطينيين في أماكن عملهم، وتحرر محاضر ضبط قانونية ومالية بحق مشغليهم، تحت شعار ”مكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية“.

كما قالت وسائل إعلام لبنانية وفلسطينية، إن مفتشي وزارة العمل نفذوا خلال الأيام الماضية، قرارات إغلاق مؤسسات تجارية يملكها فلسطينيون، بذريعة حاجة الفلسطيني إلى إجازة (رخصة) رب عمل وعامل.

ويوم الثلاثاء، قال وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، إن خطة وزارته لتنظيم العمالة الأجنبية في البلاد، لا تستهدف الفلسطينيين.

ويعيش 174 ألفًا و422 لاجئًا فلسطينيًا، في 12 مخيمًا و156 تجمعًا بمحافظات لبنان الخمس، بحسب أحدث إحصاء لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية، عام 2017.