العراق: عملية ”إرادة النصر“ وصلت مناطق مهجورة يستغلها داعش

العراق: عملية ”إرادة النصر“ وصلت مناطق مهجورة يستغلها داعش

المصدر: الأناضول

أعلنت قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية، الأحد، أن القوات الأمنية ضمن عملية ”إرادة النصر“، وصلت لمناطق مهجورة في الصحراء الممتدة من شمالي إلى غربي البلاد، استغلها داعش قبل أحداث 2014.

وجاء ذلك في تصريح للناطق باسم قيادة العمليات المشتركة، يحيى رسول، لعدد من وسائل الإعلام.

والأحد الماضي، انطلقت عملية ”إرادة النصر“؛ لتطهير مناطق تقع بين محافظات شمالي العراق وغربه وصولًا إلى الحدود مع سوريا.

وقال يحيى رسول: إن ”عملية إرادة النصر مستمرة من أجل تحقيق أهدافها في تفتيش صحراء العراق التي تربط 3 محافظات، هي: صلاح الدين، ونينوى، والأنبار، وصولًا إلى نقطة النهاية، وهي الحدود مع سوريا“.

وأشار إلى أنه خلال الأيام الثلاثة الماضية، ”تمكّنت القوات المشاركة من تدمير العديد من الأنفاق والكهوف، إضافة إلى مواقع لوجستية والسيطرة على المركبات المفخخة، ووثائق مهمة، وقتل واعتقال إرهابيين“.

ولفت رسول إلى وصول القوات العراقية لمناطق مهجورة منذ سنين، كان التنظيم يستغلها قبل أحداث 2014، وكانت مركزًا مهمًا للتدريب والتخطيط، ومنها انطلقت العلميات في كثير من مدن العراق.

وأوضح أن ”الغاية من العمليات هو التطهير، وإرسال رسالة إعلامية دقيقة وواضحة لعصابة داعش، بأن العراقيين مستمرون بملاحقة الإرهاب. وحتى الآن قطعت قواتنا أكثر من نصف الصحاري ضمن عملية إرادة النصر“.

ومؤخرًا، زاد نشاط داعش بالمناطق الحدودية مع سوريا في محافظتي نينوى (شمال) والأنبار (غرب)، بعد ورود أنباء عن فرار المئات من عناصره إلى الأراضي العراقية.

كما ازدادت عمليات التنظيم في محافظات ديالى (شرق)، وكركوك وصلاح الدين (شمال)، حيث نفذ سلسلة عمليات استهدفت عناصر أمن ومدنيين.‎

ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة موزعة في أرجاء البلاد، وعاد تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com