أخبار

موافقة إسرائيل على بناء مستشفى في غزة يفجر خلافًا بين حكومة اشتية وحماس
تاريخ النشر: 08 يوليو 2019 18:36 GMT
تاريخ التحديث: 08 يوليو 2019 18:37 GMT

موافقة إسرائيل على بناء مستشفى في غزة يفجر خلافًا بين حكومة اشتية وحماس

أثارت موافقة إسرائيل على بناء مستشفى على الحدود الشمالية لقطاع غزة، ضمن تفاهمات التهدئة مع الفصائل، خلافًا بين حركة حماس والحكومة الفلسطينية، باعتبار ذلك

+A -A
المصدر: غزة - إرم نيوز

أثارت موافقة إسرائيل على بناء مستشفى على الحدود الشمالية لقطاع غزة، ضمن تفاهمات التهدئة مع الفصائل، خلافًا بين حركة حماس والحكومة الفلسطينية، باعتبار ذلك تعزيزًا للانقسام وتمهيدًا للانفصال بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأكدت الحكومة الفلسطينية، اليوم الإثنين، أن ”المستشفى الذي تسعى إسرائيل وأمريكا لإقامته على الحدود الشمالية لقطاع غزة يأتي في إطار المحاولات المستمرة لتكريس الفصل بين قطاع غزة والضفة الغربية تحت ذرائع إنسانية“.

وأضافت الحكومة الفلسطينية في جلستها، أن ”إقامة مثل هذا المستشفى خارج عن منظومة العمل الوطني والحكومي“، نافية أن يكون لها أي ارتباط في المشروع ”لا من قريب ولا من بعيد“.

من جانبها، اعتبرت حركة حماس أن تعليق حكومة اشتية على بناء المستشفى ”يأتي في إطار التشويش على إقامة المستشفى الدولي، والذي يهدف إلى حل الأزمة الصحية المتفاقمة في قطاع غزة“.

وقال فوزي برهوم، الناطق باسم الحركة: إن ”تعليق حكومة اشتية على المستشفى يأتي في إطار محاولاتهم المستمرة للتضييق على أهلنا في غزة، ومفاقمة أزماتهم وضرب مقومات وعوامل صمودهم“.

وذكرت مصادر عبرية، أن إسرائيل وافقت على بناء مستشفى دولي كبير على الحدود الشمالية لقطاع غزة، بهدف التخفيف من الأزمة الصحية ونقص الأدوية في قطاع غزة، ضمن التفاهمات بين إسرائيل وحماس بوساطة دولية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك