بعد انتفاضة الفلاشا.. لماذا لا يمكن للفلسطينيين إشعال إسرائيل بهذا الشكل؟‎

بعد انتفاضة الفلاشا.. لماذا لا يمكن للفلسطينيين إشعال إسرائيل بهذا الشكل؟‎

المصدر: إرم نيوز

إسرائيل تحترق.. احتجاجاتُ يهود الفلاشا الأخيرةُ أثلجت صدورَ الكثيرين من العربِ وهم يشاهدون الفوضى والحرائقَ تطال الكيان الإسرائيلي، وسط تساؤلات طرحها البعض حول عدم مبادرة الفلسطينيين إلى انتفاضة مماثلة لانتفاضة الفلاشا، خاصة وأنهم تعرضوا ويتعرضون لانتهاكات بالجملة أكبر بكثير من تلك التي تعرض لها السود من اليهود، إن كان من حيث العنصرية والتهميش والتمييز واغتصاب البيوت والأراضي.

يهود الفلاشا الذين استعاروا شعارات عربية وإسلامية حين أطلقوا عبارات التكبير والتهليلِ لإغاظة سلطاتِ الاحتلال، وسّعوا من نطاقِ احتجاجاتهم إثرَ مقتل شابٍّ منهم على يد الشرطة، وقاموا بتحطيمِ السيارات وعرباتِ الإسعاف وأشعلوا النيرانَ في الشوارع.

لكن الغريب أن انتفاضةَ الفلاشا تلك لم يسقط فيها قتيل واحد من المحتجين، وهنا ربما يكمن الجواب على السؤال بشأن إمكانية قيام الفلسطينيين بتظاهرات مشابهة داخلَ إسرائيل، خاصةً وأن عددَهم يبلغ عشرة أضعافِ أعدادِ يهود الفلاشا تقريبًا.

عنصرية إسرائيل متفاوتة، وإن كانت تعاملُ يهودَ الفلاشا بشيء من التمييزِ والتهميش إلا أنهم في نظرِ المجتمع هناكَ جزء لا يتجزأ من إسرائيل وشركاء في المشروع الصهيوني، لذلك تتم مواجهة احتجاجاتهم بضبط النفس والتعاملات القانونية، أما العرب الفلسطينيون فهم الخطر وأصحاب الأرض، والحل مع تظاهراتهم واحد لا يقبل التفاوض.. الرصاص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com