برلماني عراقي: أوضاع السجون في نينوى ”مأساوية“

برلماني عراقي: أوضاع السجون في نينوى ”مأساوية“

المصدر: الأناضول

قال نائب في البرلمان العراقي عن محافظة نينوى، إن الوضع في سجون المحافظة ”مأساوي“ لعدم نقل المحكومين إلى بغداد.

وأوضح النائب شيروان دوبرداني، خلال مؤتمر صحفي اليوم الأحد، أن ”العدد الكلي للسجناء يتجاوز 6 آلاف معتقل ومحكوم ومحتجز“.

وأضاف: ”اطلعنا على واقع السجون الموجود داخل محافظة نينوى، وما ذكره تقرير هيومن رايتس ووتش (منظمة حقوقية دولية مقرها نيويورك) هو قليل مقابل الكارثة الموجودة داخل هذه السجون في نينوى“.

وتابع، ”اتضح أن المشكلة هي من وزارة العدل لعدم استلامها المحكومين، فأكثر من نصف عدد المتواجدين داخل السجون هم من المحكومين (صدرت بحقهم أحكام)“.

وأوضح دوبرداني، أن ”الحكومة الاتحادية ترفض نقل المحكومين إلى بغداد“، دون توضيح السبب.

وأشار إلى ”عدم وجود سجن للإصلاح (الأحداث) بعد تفجير داعش الإرهابي لسجن بادوش“، موضحًا أن “ 1050 من بين 6 آلاف سجين هم من الأطفال“.

وحذر من أن الوضع في السجون ”مأساوي وغير إنساني ويحتاج إلى حلول سريعة“، منوهًا بأن ”الحكومتين الاتحادية والمحلية ستعملان على بناء سجن إصلاح جديد، من أجل نقل جميع المحكومين من محافظة نينوى فيه، والذين يبلغ عددهم 2500 سجين“.

وأردف دوبرداني، أنه ”خلال زيارات لبعض السجون وجد عشرات المحكومين، يقبعون في زنزانة لا تتجاوز بضعة أمتار، حتى أن أغلبهم لا يستطيع النوم بسبب صغر المكان“.

وبعد 3 سنوات من القتال، بدعم من التحالف الدولي، أعلنت بغداد أواخر عام 2017 الانتصار على ”داعش”، واستعادة الأراضي التي سيطر عليها، وتبلغ ثلث مساحة العراق.

وألقت قوات الأمن العراقية القبض على آلاف الأشخاص بتهمة الانتماء للتنظيم، ويقبع أغلبهم في سجون ”نينوى“، إلى جانب السجناء الجنائيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com