بعد الاتفاق مع المجلس العسكري.. ”المهنيين السودانيين“ يدعو إلى حراسة الثورة‎‎

بعد الاتفاق مع المجلس العسكري.. ”المهنيين السودانيين“ يدعو إلى حراسة الثورة‎‎

المصدر: الأناضول

دعا تجمع المهنيين السودانيين، الجمعة، إلى التماسك من أجل حراسة الثورة وضمان تحقيق أهدافها.

وقال في بيان له، إن ”تنحي البشير كان مطلبًا أولًا، وتسليم السلطة للمدنيين ثانيًا، وسنمضي في إنجاز أهداف الثورة حرية.. سلام.. وعدالة“.

وأضاف: ”لنتمسك من أجل حراسة الثورة وضمان تحقيق أهدافها“.

وأوضح البيان أن الاتفاق تم على أن تكون الفترة الانتقالية 3 سنوات و 3 أشهر، الـ 21 شهرًا الأولى رئاستها للمجلس العسكري، والـ 18 التي تعقبها لقوى الحرية والتغيير.

وأردف: ”شعبنا الظافر، الآن يتسع الطريق شيئًا فشيئًا، شدوا الأيادي وسدوا الفراغ بالتلاحم“.

ودعا البيان إلى الفرح قائلًا: ”اليوم ميلاد الفرح بالبلاد، ولتسطع شمس الحرية دون غيوم“.

وأوضح أن الاتفاق تضمن تشكيل مجلس وزراء من الكفاءات الوطنية تقوم قوى إعلان الحرية والتغيير بتشكيله.

وتابع التجمع: ”يتكون المجلس السيادي من 5 عسكريين و5 مدنيين بالإضافة لعضو مدني يتوافق عليه الطرفان ليصبح المجموع 11 عضوًا“.

وأشار التجمع إلى أن الاتفاق أجّل تشكيل ”المجلس التشريعي بعد تشكيل مجلس السيادة ومجلس الوزراء“.

وكذلك تم الاتفاق على ”تشكيل لجنة تحقيق وطنية مستقلة للأحداث منذ 11 أبريل/ نيسان الماضي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com