إسرائيل تفرج عن وزير شؤون القدس بعد اعتقاله لساعات

إسرائيل تفرج عن وزير شؤون القدس بعد اعتقاله لساعات

المصدر: رام الله - إرم نيوز

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن وزير شؤون القدس فادي الهدمي، الذي اعتقلته قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد، بعد مداهمة منزله في مدينة القدس، إلى جانب 23 فلسطينياً من محافظات الضّفة.

وأفاد المحامي مهند جبارة، الذي ترافع عن الوزير الهدمي، إن الاعتقال جاء بسبب الضغوطات التي مارسها اليمين الإسرائيلي المتطرف في الأيام الأخيرة ضد حكومة الاحتلال في أعقاب الجولة الأخيرة للوزير الهدمي مع الرئيس التشيلي في المسجد الأقصى، مع قرب الانتخابات الإسرائيلية.

ولفت، في تصريح نشرته وكالة ”وفا“، إلى أن الوزير الهدمي رفض التجاوب بأي شكل من الأشكال مع محققي مخابرات الاحتلال، وأصر على حقه في اللقاء بمحاميه قبيل البدء بالتحقيقات، مشيرا الى أن التحقيقات معه بدأت في ”المسكوبية“ عقب لقائه بمحاميه.

وبين المحامي أن التحقيق تركز حول ”ادعاء الشرطة ”الإسرائيلية“ بأن الهدمي مسّ بالسيادة ”الإسرائيلية“ في القدس خلال الأسبوع الأخير، وعلى رأسها الجولة التي قام بها الهدمي في الحرم القدسي الشريف مع رئيس تشيلي.

وأكد ”أن اعتقال الوزير الهدمي هو اعتقال سياسي لإرضاء اليمين المتطرف، الذي هاجم الشرطة واعترض على زيارة الرئيس التشيلي للأقصى، ومرافقته لمسؤولين فلسطينيين كبار“.

ضغط اشتية

وكان محمد اشتية رئيس الوزراء الفلسطيني، قد طالب في وقت سابق، اليوم الأحد، بالإفراج الفوري عن الوزير الهدمي، محملاً المجتمع الدولي وأوروبا تبعات عدم إدانة سياسات الاحتلال في القدس.

وناشد اشتية في بيان صدر عنه، المجتمع الدولي ودول الاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل للإفراج عن الوزير المعتقل، وإدانة سياسات الاحتلال في المدينة المقدسة والمحاولات المستمرة لتهويدها وتزوير هويتها، مؤكدًا أن هذه الانتهاكات للاتفاقيات الموقعة والقانون الدولي تدمر أي فرصة مستقبلية للخوض في عملية سياسية.

وقال إن الاحتلال الإسرائيلي، يستهدف أي فلسطيني يعمل من أجل القدس وأهلها، لكن الحكومة ستبقى ملتزمة بواجبها تجاه المدينة المقدسة، وسيستمر نشاطها التنموي فيها وكذلك متابعة شؤون أهلها اليومية.

وأفاد بأن ”الهدمي منذ تسلمه مهامه عمل بكل إيمان وعزيمة لخدمة مدينته وأهلها، وسعى بكل طاقته لاستنهاض روح الشراكة بالقدس والتشبيك بين مكوناتها، وتنفيذ مشاريع لمواجهة التحديات التي يعيشها المقدسيون والحفاظ على هوية المدينة“.

كما استنكر رئيس الوزراء حملة التنكيل الجماعي التي تنفذها قوات الاحتلال بشكل يومي تجاه سكان العيسوية في القدس، والتي أدت أمس الأول لاستشهاد شاب مقدسي وإصابة واعتقال العشرات.

وقالت وكالة ”وفا“ الفلسطينية، إن قوات الاحتلال داهمت منزل الوزير الهدمي في مدينة القدس فجرًا، وفتشته واستولت على أجهزة الهواتف النقالة الخاصة به، قبل ان تعتقله.

يذكر أن وزير شؤون القدس السابق عدنان الحسيني تعرَّض للاعتقال أكثر من مرة، فيما تواصل قوات الاحتلال منع محافظ القدس عدنان غيث، الذي تعرَّض هو الآخر للاعتقال بضع مرات، من الدخول إلى الضفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com