مستوطنو غلاف غزة يطالبون نتنياهو بإيجاد حلول عاجلة للوضع الأمني‎

مستوطنو غلاف غزة يطالبون نتنياهو بإيجاد حلول عاجلة للوضع الأمني‎

المصدر: غزة-إرم نيوز

ذكر موقع والا العبري، مساء الجمعة، أن رؤساء بلديات مستوطنات غلاف غزة يطالبون نتنياهو بتلبية مطالبهم والاستماع لشكاواهم حول الوضع الأمني في غلاف قطاع غزة.

وقال الموقع العبري إنه ”من المفترض أن توفر القيادة السياسية والجيش الإسرائيلي شعورًا بالأمن للجمهور“ومن المستحيل مقارنة البالونات بصاروخ أو تسلل عبر نفق“.

وأفادت القناة 13 العبرية بأن ”رؤساء البلديات في غلاف غزة سيطلبون بشكل رسمي من مكتب رئيس الوزراء ، قدوم نتنياهو إلى غلاف غزة والتحدث إليهم والاستماع لشكاواهم حول الوضع الأمني المتوتر“.

وذكرت صحيفة يديعوت آحرنوت العبرية إن ”معظم سكان غلاف غزة لا يريدون الحرب الناتجة عن البالونات“، مبينًا أن ”أي خطوة تمنع الجولة الحتمية التالية هي نعمة بالنسبة لهم“، مضيفة أن ”معظم سكان غلاف غزة سعداء بأن إسرائيل وحماس توصلتا إلى تفاهمات وتجنبتا جولة أخرى من القتال“.

وأوضت الصحيفة أن ”صورة الحقول التي تندلع فيها النيران والبالونات التي تحمل متفجرات حتى لو كانت صغيرة، تتعمق وتعزز الشعور الصعب، وكأن إسرائيل وجيشها يتخليان عن أرض كاملة لحركة حماس“.

وأشارت الصحيفة إلى أنه ”من المتوقع أن ينعقد يوم الأربعاء المقبل، مجلس الوزراء السياسي الأمني ”الكابينت“ لأول مرة بعد اتفاق التهدئة الجديد بين إسرائيل وحماس“.

وفي الإطار ذاته، كشفت قناة ريشت كان العبرية، مساء الجمعة، عن رسالة أرسلتها إسرائيل عبر الوسطاء الدوليين، لقائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، بشأن تفاهمات التهدئة المبرمة بين الطرفين.

ووفقًا للقناة، فإن الرسالة الإسرائيلية تضمنت تهديدًا وتحذيرًا من نفاد صبر إسرائيل على إطلاق البالونات الحارقة، حيث جاء في الرسالة الموجهة لقيادة حماس أنه ”إما أن توقفوا البالونات أو سنتوجه لجولة حرب“.

ونقلت القناة العبرية عن مصدر في الأمم المتحدة قوله: ”هذه هي المرة الأخيرة التي نستطيع أن نتوسط فيها لحل الأزمة بين الطرفين“.

وبحسب القناة العبرية، فقد طلبت حماس من ”إسرائيل“ السماح لقطر بتحويل 5 ملايين دولار شهريًا لصالح رواتب موظفي حماس في غزة لكن إسرائيل رفضت هذا الطرح .

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الأمم المتحدة والوسطاء الدوليين استطاعوا إقناع حماس وإسرائيل بالحفاظ على الهدوء، من خلال وقف حماس لإطلاق البالونات الحارقة مقابل إدخال الوقود القطري وتوسيع مساحة الصيد وإعادة قرابة 60 قارب صيد كانت إسرائيل قد صادرتها من الصيادين الفلسطينيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com