مستحقات وامتيازات لنواب عراقيين فازوا بـ“الخطأ“ تثير ضجة واسعة (فيديو)

مستحقات وامتيازات لنواب عراقيين فازوا بـ“الخطأ“ تثير ضجة واسعة (فيديو)

المصدر: إرم نيوز - بغداد

تصاعدت حدة الانتقادات والاعتراضات الموجهة إلى مجلس النواب العراقي، بعد أن منح نوابًا فازوا بالخطأ في انتخابات مايو/ أيار الماضي مستحقاتٍ وامتيازاتٍ واحتسبهم نوابًا سابقين.

وصوت البرلمان يوم الخميس الماضي، بشكل شبه سرّي، على اعتبار النواب الذين استبدلتهم المحكمة الاتحادية، في القضية المنظورة أمامها منذ أشهر، نوابًا سابقين، ولهم الحقوق والامتيازات التي يحصل عليها النواب الحقيقيون، في حادثة أثارت الرأي العام، خاصة وأن مجلس النواب حاول إخفاء هذا التصويت، من خلال اقتطاعه من المقطع المرئي الذي بثته الدائرة الإعلامية، لكنه تسرّب لاحقًا إلى مواقع التواصل.

وأدى الخميس الماضي ثلاثة نواب اليمين الدستورية بعد استبدالهم بنواب آخرين، وفقًا لشكوى تقدموا بها لدى المحكمة الاتحادية في عملية احتساب الأصوات، في قضية من المتوقع أن تطيح بـ 12 عضوًا في المجلس.

وأبدى صحفيون وناشطون عراقيون استغرابهم من تصويت النواب على اعتبار أشخاص فازوا بالخطأ نوابًا سابقين، ولهم الحقوق والامتيازات التي يتمتع بها النواب السابقون، وهي التقاعد ومخصصات أخرى.

وقال المتحدث السابق باسم الحكومة العراقية والصحفي رافد جبّوري: ”إنه من الصعب أن يعلق الإنسان بعقلانية وهدوء ومهنية على الخبر التالي، صوّت مجلس النواب العراقي بالإجماع على منح كل الامتيازات التقاعدية للنواب الـ(غلط)، وهم مرشحون دخلوا البرلمان ثم انتبهت اللجنة الانتخابية بعد سنة أنهم لم يفوزوا وقررت إخراجهم من البرلمان“.

وأضاف جبّوري في تعليق عبر ”فيسبوك“: ”لذلك لم أعلق، لكن استمعت بصمت وحزن لتعليق أحد أصدقائي الذي قال: هو العراق كله انباك بقت على ذولة.. ألف عافية“.

من جهته، أوضح الصحفي قيس حسن بقوله: ”نعم.. جرى التصويت بالإجماع على قرار المستحقات، والحلو يسموها امتيازات .. خل نفهم ليش ؟ ليش الاستخفاف والاحتقار والتنكيل والبصاق على الشعب“.

وأضاف حسن: ”12 راتبًا، قيمة كل راتب 10 ملايين، يعني 100 ألف دولار شهريًا، يعني مليون ونص دولار سنويًا.. هاي بس الرواتب، ما عدا رواتب الحمايات، مليون ونص دولار تشتري ألفين علبة دواء لسرطان الأطفال، امتيازات مليونية للعاطلين عن العمل في بلد يجوع فيه آلاف الشباب بسبب البطالة“.

ونفى مجلس النواب عبر بيان رسمي، يوم الخميس الماضي، هذا التصويت، ورد على وسائل الإعلام التي سرّبت الأنباء بأنها ”غير موثوقة“، لكن تسجيلًا مرئيًا نشر اليوم الإثنين أظهر تصويت مجلس النواب على “حقوق وامتيازات” للنواب الذين فازوا بالخطأ.

وبحسب الفيديو المسرب، فإن رئيس المجلس محمد الحلبوسي طلب من النواب التصويت على منح حقوق وامتيازات للنواب الذين أدوا اليمين الدستورية وتم استبعادهم، في إشارة إلى أعضاء البرلمان الذين استبدلهم القضاء نتيجة خطأ في توزيع الأصوات.

وأثار أداء نواب جدد اليمين القانونية مكان آخرين بسبب قرار المحكمة الاتحادية تساؤلات عن المستحقات المالية التي تقاضوها سابقًا، مثل الرواتب والامتيازات، عن فوزهم بالخطأ، خاصة وأنهم لم يشغلوا مقاعدهم في المجلس سوى بضعة أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com