وزير الخارجية التركي يصل بغداد في زيارة غير معلنة – إرم نيوز‬‎

وزير الخارجية التركي يصل بغداد في زيارة غير معلنة

وزير الخارجية التركي يصل بغداد في زيارة غير معلنة

المصدر: محمد عبد الجبار – إرم نيوز

وصل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مساء اليوم الأربعاء، إلى العراق، في زيارة غير معلنة.

وجاءت زيارة أوغلو إلى بغداد، بعد ساعات من عودة الرئيس العراقي برهم صالح من أنقرة.

وذكرت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها أن ”وزير الخارجية محمد علي الحكيم استقبل نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، وبحث الجانبان العلاقات الثنائية بين بغداد وأنقرة، وسبل استمرار التعاون الثنائي، والتنسيق بين الجانبين“.

وأكد الحكيم ”حرص بغداد على تطوير ودفع تلك العلاقات إلى آفاق أرحب بما يحقق المصالح المشتركة“.

وبينت الخارجية العراقية أن ”الجانبين بحثا القضايا الإقليمية والدولية التي تحظى باهتمام البلدين، وأهمية تضافر الجهود باتجاه التهدئة في المنطقة، ودعم مسارات السلام في هذا الظرف الحساس“.

ووصل رئيس جمهورية العراق برهم صالح، مساء أمس الثلاثاء، إلى تركيا في زيارة غير معلنة وصفها مكتبه بـ“الخاصة“.

وذكرت رئاسة الجمهورية العراقية في بيان لها أن ”صالح وصل في زيارة خاصة إلى تركيا، وسيجري مباحثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، والعلاقات الثنائية بين البلدين الجارين“.

وأضاف البيان أنه ”يرافق رئيس جمهورية العراق في الزيارة السيدة الأولى سرباغ صالح ووزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم ومستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض“، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقال مصدر سياسي عراقي مطلع لـ“إرم نيوز“ إن ”زيارة صالح تأتي ضمن الوساطة العراقية لحل الأزمة وإنهاء التصاعد بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران“.

وأوضح المصدر أن ”العراق يعرض هذه الوساطة على كافة دول الجوار والمنطقة، كونها هي أيضًا ستتضرر إذا ما وقعت الحرب بين واشنطن وطهران“.

وأشار رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، في وقت سابق من يوم الثلاثاء، إلى ”قرب“ زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

وقال عبدالمهدي، خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر الحكومة وسط العاصمة العراقية بغداد، إن ”زيارتنا إلى واشنطن وطهران ستكون خلال الأيام المقبلة، وذلك من أجل بحث أوضاع المنطقة“.

وبين أن ”الحكومة العراقية تحركت نحو التهدئة لتجنيب العراق تداعيات العقوبات على إيران“.

وزار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، السبت الماضي، العاصمة العراقية بغداد، لمناقشة الوساطة العراقية بشأن تهدئة الأوضاع بين أمريكا وإيران.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أبلغ المسؤولين العراقيين خلال زيارته الأخيرة إلى بغداد بأن ”الولايات المتحدة لها حق أصيل في الدفاع عن النفس، وأنها ستستخدمه في حالة مهاجمة أفراد أو منشآت أو مصالح أمريكية، من قبل إيران أو وكلائها في العراق أو في أي مكان آخر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com