المجلس العسكري: السيسي تعهد بأن يبذل الاتحاد الأفريقي جهودًا لحل الأزمة السودانية

المجلس العسكري: السيسي تعهد بأن يبذل الاتحاد الأفريقي جهودًا لحل الأزمة السودانية

المصدر: فريق التحرير

كشف المجلس العسكري في السودان، اليوم الأحد، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي يتولى الرئاسة الدورية  للاتحاد الأفريقي، ”تعهد“ ببذل المزيد من الجهود لمعالجة الأزمة في السودان.

وقال المتحدث باسم المجلس، شمس الدين كباشي، للصحفيين بمطار الخرطوم، لدى عودة رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان من القاهرة، إن ”الرئيس المصري أكد وقوف بلاده ودعمها لأمن واستقرار السودان، وأنه من خلال رئاسته للاتحاد الإفريقي سيبذل مزيدًا من الجهود لمعالجة الوضع في السودان“.

وأوضح كباشي أن ”البرهان قدم للسيسي شرحًا حول تطورات الأوضاع السياسية في السودان“.

وجاء تعهد السيسي بالعمل على حلحلة الأزمة في السودان، بعد أن اتفق قادة أفارقة خلال قمة تشاورية عقدت في القاهرة نهاية إبريل الماضي، على تمديد مهلة الاتحاد الأفريقي لتسليم السلطة لحكومة انتقالية من 15 يومًا إلى 3 أشهر.

وتأتي زيارة البرهان القصيرة إلى القاهرة، والتي تعد الأولى له خارجيًا منذ توليه منصبه، عقب عزل الرئيس عمر البشير، قبل أيام من إضراب عام دعا إليه قادة حركة الاحتجاج في السودان، الثلاثاء والأربعاء، لمطالبة المجلس العسكري بتسليم السلطة للمدنيين.

ومنذ الإطاحة بالبشير، يجري المجلس العسكري مشاورات مستفيضة مع قوى الاحتجاج الممثلة بـ“تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير“ بشأن إدارة الفترة الانتقالية، وقد عُلّقت المفاوضات ثلاث مرات، كان آخرها الاثنين، وحتى الآن لم يحدد أي موعد جديد لاستئنافها.

ويعد تشكيل المجلس السيادي، الذي ستناط به مهمة إدارة المرحلة الانتقالية، أبرز النقاط الخلافية بين العسكريين وقوى الاحتجاج، حيث تطالب ”قوى إعلان الحرية والتغيير“ بأن تتولى رئاسة المجلس شخصية مدنية، على أن يضم ثمانية مدنيين وثلاثة عسكريين، الأمر الذي يرفضه المجلس العسكري، الذي يصر بدوره على الاحتفاظ برئاسة المجلس السيادي وبعضوية سبعة عسكريين وأربعة مدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com