”المهنيين السودانيين“ يرفض إلغاء تجميد النقابات والاتحادات المهنية

”المهنيين السودانيين“ يرفض إلغاء تجميد النقابات والاتحادات المهنية

المصدر: الأناضول

أعلن ”تجمع المهنيين السودانيين“، الخميس، رفضه إلغاء تجميد النقابات والاتحادات، معتبرًا ذلك ”ردة تخدم أجندة الثورة المضادة وتعمل على تبديد مكاسب الثورة“.

جاء ذلك في بيان أصدره ”تجمع المهنيين“ الذي يقود الاحتجاجات في البلاد منذ شهور.

وقال التجمع: ”نرفض قرار المجلس العسكري القاضي بفك تجميد نقابات واتحادات النظام، ونعتبر ذلك ردَّة تخدم أجندة الثورة المضادة وتعمل لتبديد مكاسب الثورة“

والأربعاء، قرر المجلس العسكري، إلغاء تجميد نشاط النقابات والاتحادات المهنية، والاتحاد العام لأصحاب العمل.

وكان المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، قرر في نيسان/ أبريل الماضي، تجميد نشاط النقابات والاتحادات المهنية والاتحاد العام لأصحاب العمل.

وجاء قرار المجلس – وقتها – في ظل اتهامات تواجهها هذه النقابات والاتحادات بسيطرة موالين لنظام عمر البشير عليها.

ونص القرار على تكليف عدد من اللجان لحصر وضبط العهد والأصول والمعاملات المالية والقيام بأي أعمال أو واجبات تمليها الظروف تتعلق بالنواحي الاجتماعية والتكافلية والإنسانية لمنسوبي النقابات والاتحادات المختلفة.

ومنذ 6 نيسان/ أبريل الماضي، يعتصم آلاف السودانيين، أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، للضغط على المجلس العسكري، لتسريع عملية تسليم السلطة، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير، كما حدث في دول أخرى، بحسب محتجين.

وعزلت قيادة الجيش، في 11 نيسان/ أبريل الماضي، عمر البشير، من الرئاسة، بعد 30 عامًا في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com