منظمة التحرير الفلسطينية: لن نشارك في مؤتمر البحرين الاقتصادي‎

منظمة التحرير الفلسطينية: لن نشارك في مؤتمر البحرين الاقتصادي‎

المصدر: رام الله-إرم نيوز

قررت منظمة التحرير الفلسطينية، مساء يوم الأربعاء، عدم المشاركة بمؤتمر البحرين الاقتصادي، الذي اقترحت الإدارة الأمريكية عقده في العاصمة البحرية المنامة، لدعم الاقتصادي الفلسطيني وعمل مشاريع في الأراضي الفلسطينية.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات: ”إن من يريد الدفاع عن مصالح الشعب الفلسطيني عليه أن يدعم موقف الإجماع الفلسطيني ممثلاً بموقف الرئيس محمود عباس، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والفصائل والحركات الفلسطينية كافة، والشخصيات الوطنية والقطاع الخاص“.

وأكد عريقات أن ”المنظمة لم تفوض أحدًا بالحديث باسمها، مثمنًا الإجماع الفلسطيني بالانتصار للحقوق الوطنية المشروعة، والإجماع الدولي في مجلس الأمن، الذي عارض مواقف الإدارة الأمريكية تجاه محاولات إسقاط حل الدولتين على حدود 1967، وقضايا القدس، واللاجئين، والاستيطان، والحدود“، وفقًا للوكالة الفلسطينية الرسمية وفا.

وأضاف عريقات: ”أن منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، لم تفوض أحدًا للحديث باسمها“، مستدركًا بالقول: ”لا نريد أن نزايد على أحد أو ننتقص من مصالح أحد، ولكن وعلى ضوء قرارات الإدارة الأمريكية قررنا عدم المشاركة في المؤتمر الذي اقترحت الإدارة الأمريكية عقده في المنامة بأي شكل من الأشكال“.

وذكرت مصادر فلسطينية، يوم الأربعاء، أن ضغوطًا عربية ودولية كبيرة تمارس على السلطة الفلسطينية، بهدف إقناعها للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في العاصمة البحرينية المنامة في حزيران/يونيو المقبل.

ونقلت صحيفة القدس الفلسطينية، عن مصادر مطلعة، أن عدة أطراف عربية ودولية تبذل جهودًا كبيرة لإقناع القيادة الفلسطينية بالمشاركة في المؤتمر الاقتصادي ”السلام من أجل الازدهار“، والذي سيعقد في البحرين بالتعاون مع الإدارة الأمريكية يومي 25 و26 من حزيران/يونيو المقبل.

ووفقًا للصحيفة، أكدت المصادر أن من بين المقترحات التي عُرضت على الفلسطينيين، مشاركة أطراف أخرى إلى جانب الولايات المتحدة في التحضير ورعاية المؤتمر، بحيث يتخذ المؤتمر الطابع الدولي، مع الأخذ بعين الاعتبار التحفظات الفلسطينية بشأن وحدة الأراضي الفلسطينية وتمثيلها السياسي.