ضغوط دولية لإقناع السلطة الفلسطينية بالمشاركة في مؤتمر البحرين

ضغوط دولية لإقناع السلطة الفلسطينية بالمشاركة في مؤتمر البحرين

المصدر: رام الله-إرم نيوز

ذكرت مصادر فلسطينية، اليوم الأربعاء، أن ضغوطًا عربية ودولية كبيرة تمارس على السلطة الفلسطينية، بهدف إقناعها للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في العاصمة البحرينية المنامة في حزيران/يونيو المقبل.

ونقلت صحيفة القدس الفلسطينية، عن مصادر مطلعة، أن عدة أطراف عربية ودولية تبذل جهودًا كبيرة لإقناع القيادة الفلسطينية بالمشاركة في المؤتمر الاقتصادي ”السلام من أجل الازدهار“، والذي سيعقد في البحرين بالتعاون مع الإدارة الأمريكية يومي  25 و26 من حزيران/يونيو المقبل.

ووفقًا للصحيفة، أكدت المصادر أن من بين المقترحات التي عُرضت على الفلسطينيين، مشاركة أطراف أخرى إلى جانب الولايات المتحدة في التحضير ورعاية المؤتمر، بحيث يتخذ المؤتمر الطابع الدولي، مع الأخذ بعين الاعتبار التحفظات الفلسطينية بشأن وحدة الأراضي الفلسطينية وتمثيلها السياسي.

وبحسب المصادر، فإن الهدف الأساسي من المؤتمر هو دعم الجهود لتمكين الشعب الفلسطيني من النهوض بقدراته وتعزيز موارده الاقتصادية.

وتباينت المواقف الصادرة عن قادة في حركة فتح والسلطة الفلسطينية، بشأن ورشة المنامة الاقتصادية التي تعقدها الولايات المتحدة ضمن ”صفقة القرن”.

وأعلن بعض رموز حركة ”فتح“ عن عزمهم مقاطعة الورشة الاقتصادية، فيما وضع آخرون شروطًا لقبولها، في حين أوكل بعضهم الأمر لرئيس السلطة محمود عباس للتقرير بشأن هذه الفعالية الدولية.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، أن أي خطة اقتصادية بلا آفاق سياسية لن تفضي إلى شيء، ولن يقبل الفلسطينيون بأي اقتراحات دون قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

وعند سؤاله عما إذا كان الفلسطينيون سيحضرون ورشة العمل التي أعلن عنها البيت الأبيض، قال أبو ردينة إن هذا القرار يعود للرئيس محمود عباس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com