اشتية: لم نُستشر بشأن المؤتمر الاقتصادي في البحرين

اشتية: لم نُستشر بشأن المؤتمر الاقتصادي في البحرين

المصدر: فريق التحرير

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، يوم الاثنين، إنه لم يتم التشاور مع الفلسطينيين بشأن مؤتمر تعقده الولايات المتحدة في البحرين الشهر المقبل ويهدف لتشجيع الاستثمار الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

جاء ذلك خلال رئاسته اجتماع حكومته الأسبوعي في مدينة رام الله، ردًّا على إعلان الولايات المتحدة الأمريكية أمس، عقد جلسة اقتصادية في العاصمة البحرينية في حزيران/ يونيو المقبل.

وأضاف: ”يؤكد المجلس (مجلس الوزراء) أنه لم يُستشر حول هذه الورشة المذكورة لا من ناحية المدخلات أو المخرجات أو التوقيت“ في إشارة إلى المؤتمر الذي أعلنته واشنطن أمس الأحد، حسب ”رويترز“.

وشدد اشتية على أن ”حل الصراع في فلسطين، لن يكون إلا سياسيًّا“، مضيفًا أن ”الشأن الاقتصادي نتاج للحل السياسي، والفلسطيني لا يبحث عن تحسين ظروف العيش تحت الاحتلال“.

وأشار إلى أن “ الأزمة المالية التي تعيشها السلطة الفلسطينية نتاج الحرب المالية التي تُشن عليها بهدف ابتزاز مواقف سياسية“، على حد قوله.

وندد رئيس الوزراء الفلسطيني باستمرار ”قرصنة إسرائيل أموال الضرائب الفلسطينية (المقاصة)“، وفقًا لـ“الأناضول“.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، أمس أن العاصمة البحرينية المنامة، ستستضيف في حزيران/يونيو المقبل، ”ورشة عمل“ اقتصادية تستهدف ”جذب استثمارات إلى المنطقة بالتزامن مع تحقيق السلام، وذلك في أول فعالية أمريكية ضمن خطة ”صفقة القرن”.

وذكرت شبكة ”سي إن إن“ الإخبارية الأمريكية، الأحد، أن البيت الأبيض سيعلن عن القسم الأول من ”صفقة القرن“، ويتضمن ”ورشة عمل“ اقتصادية، لجذب استثمارات إلى الضفة الغربية وقطاع غزة ودول المنطقة عامة.

وترفض القيادة الفلسطينية التعاطي مع أي تحركات أمريكية في ملف التسوية السياسية، منذ أن أعلن ترامب، في الـ 6 من كانون الأول/ ديسمبر 2017، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ثم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وتتهم القيادة الفلسطينية ترامب بالانحياز التام لصالح إسرائيل، وتدعو إلى إيجاد آلية دولية لرعاية عملية السلام، المجمدة منذ 2014.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادًا إلى قرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة، عام 1967، ولا ضمها إليها، في 1981.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com