عائلة المتهم بالتجسس للإمارات: تركيا قطعت لسان زكي مبارك وشوهت جثته

عائلة المتهم بالتجسس للإمارات: تركيا قطعت لسان زكي مبارك وشوهت جثته

المصدر: ا ف ب

قالت عائلة الفلسطيني زكي مبارك الذي تتهمه السلطات التركية بالتجسس لصالح الإمارات، وعثر عليه مشنوقًا في سجن تركي، إن جثته سلمت للعائلة وهو مقطوع اللسان ومن دون أعضاء داخلية ”بسبب التعذيب“.

وقال زين الدين مبارك أبو سبيتان، شقيق زكي مبارك، الذي توفي قبل 3 أسابيع في سجن بتركيا، لوكالة فرانس برس: ”عندما تسلمنا جثة زكي الأسبوع الماضي نقلناها إلى مصر، ووجدنا عليها آثار التعذيب البشع“.

وأضاف أنه ”وجدناه مقطوع اللسان ولا توجد أعضاء داخلية في جسده“، وتابع: ”طالبنا السلطات المصرية بفحص الحمض النووي، وتشريح جديد للجثة التي تبدو عليها بشكل واضح آثار التعذيب، وكدمات في الرأس وكسور في القدمين واليدين“.

وقال: ”للأسف تسلمنا الجثمان في تابوت مغلق وكان متعفنًا“، موضحًا أن ”الجثمان موجود منذ الإثنين في مستشفى فلسطين في القاهرة، وسنقوم بنقله إلى غزة لدفنه“.

وأضاف: ”نحمل السلطات التركية مسؤولية اغتيال زكي، وننفي كل التهم التي تعرض إليها ظلمًا“. واعتبر أن ”هذه جريمة ونطالب بلجنة تحقيق دولية محايدة لكشف جريمة الاغتيال، ومحاولة السلطات التركية طمس الحقائق وإخفائها“.

ويشتبه المحققون الأتراك بأن زكي مبارك الذي أوقف في إسطنبول مع شخص آخر، في نيسان/إبريل الماضي، كان يقوم ”بتجسس سياسي وعسكري“ و“تجسس دولي“.

وكانت النيابة العامة في إسطنبول ذكرت أنه عثر على المشتبه به الذي كان قد أوقف مع شخص آخر، الأحد، مشنوقًا أمام باب الحمام في زنزانته الانفرادية في سجن سيليفري قرب إسطنبول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة