إسرائيل تنشر صور قصفها الجوي لمصياف السورية – إرم نيوز‬‎

إسرائيل تنشر صور قصفها الجوي لمصياف السورية

إسرائيل تنشر صور قصفها الجوي لمصياف السورية

المصدر: رام الله- إرم نيوز

نشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، صورًا تم التقاطها بوساطة الأقمار الصناعية، لشركة ImageSat International الإسرائيلية، كشفت من خلالها عن حجم الخسائر التي لحقت بالموقع العسكري في مدينة ”مصياف“ السورية، بعد القصف الإسرائيلي فجر السبت الماضي.

ووفقًًا لتقرير نُشر على الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، فإن المنشآت التي تم قصفها هي جزء من مشروع تسعى إيران من خلاله إلى تطوير صواريخ أرض أرض دقيقة، لافتًا إلى أن صور الأقمار الصناعية رصدت مواقع منظومات الدفاع الجوي السوري روسية الصنع ”إس 300“ بالإضافة إلى بطاريات ”إس 400“ المتطورة.

وحسب التقرير، فقد تم إنشاء مصنع عسكري بين الأعوام 2014 و2016، غرب قاعدة عسكرية تابعة لقوات النظام السوري، وتم تشييد جدار حول المصنع ليتم فصله عن باقي القاعدة العسكرية السورية.

وأضاف التقرير، أن المنشآت التي تم قصفها مكونة من مستودع كبير طوله 60 مترًا وعرضه 25 مترًا، مشيرًا إلى أن عددًا من البنايات الصناعية تحيط بالمستودع.

في وقت سابق، ذكر موقع ”إنتل تايمز“ العبريّ، أن الجيش الإسرائيلي استطاع في هجومه على مدينة مصياف السورية، أن يدمر عشرات الصواريخ إيرانية الصنع من نوع ”زلزال 2“.

ووفقاً للموقع العبريّ، فإن الهجوم الإسرائيلي استهدف مصانع صواريخ إيرانية دقيقة متوسطة وبعيدة المدى، واستطاع تدميرها بشكل كامل.

وحسب الموقع، فإن الصواريخ التي تم تدميرها تحمل رؤوسًا حربيةً يصل وزنها إلى نصف طن، ويمكن أن يتم تطويرها وزيادة مداها ودقتها.

وأضاف الموقع، أن إيران حاولت استغلال فترة الانتخابات الإسرائيلية، لتفريغ شحنتين من إيران في دمشق، بواسطة طائرة 747 التابعة للحرس الثوري الإيراني، عبر مطار ”تيفور“ العسكريّ.

وقال الموقع، إن هيئة التلفزيون الإيرانية كشفت في سبتمبر عام 2018، عن مشروع إيراني لتطوير صواريخ زلزال 2، وتحويلها من صواريخ قصيرة المدى إلى صواريخ باليستية دقيقة.

وكان التلفزيون السوري، ذكر السبت الماضي ، أن طائرات إسرائيلية قصفت موقعًا عسكريًّا قرب محافظة حماة السورية.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء، إن طائرات إسرائيلية استهدفت” أحد المواقع العسكرية باتجاه مدينة مصياف في ريف حماة“.

وأضافت ”تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية وأسقطت بعضها قبل الوصول إلى أهدافها؛ ما أسفر عن تدمير بعض المباني وإصابة ثلاثة مقاتلين بجروح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com