المسماري: الجيش الليبي أمّن مدينة غريان بالكامل ووصل إلى منطقة الهيرة

المسماري: الجيش الليبي أمّن مدينة غريان بالكامل ووصل إلى منطقة الهيرة

المصدر: خالد أبو الخير -إرم نيوز

قال المتحدث باسم قوات الجيش الوطني الليبي، أحمد المسماري، اليوم الخميس، إن تلك القوات أمّنت مدينة غريان بشكل كامل، ووصلت إلى منطقة الهيرة لتنفيذ الخطة (ب) من العمليات.

وتابع قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني، في مؤتمر صحفي، أن ”أي حديث مع رئيس ما تسمى بحكومة الوفاق الوطني فايز السراج قد انتهى منذ أن أصدر بيانا يندد فيه بتحرك الجيش في مناطق غرب ليبيا وإعلانه حالة النفير في طرابس“.
وأشار المسماري، وكان يتكلم من مدينة بنغازي (شرق) إن الجيش بقيادة المشير خليفة توقع ”أن يصمت السراج مع قرب دخول الجيش لطرابلس ومحاربته للجماعات المسلحة التي تسيطر على ما يسمى بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، وأن يستغل دخول الجيش لصالحه“.
وتابع: ”إن بيانه المندد بتحركات الجيش أنهى أي حوار معه“، مهددًا بأن الجيش هو من سيفرض حالة النفير العام لحظة دخوله لطرابلس وليس السراج“، قائلاً: ”انتهت اللعبة وسنعلّم السراج معنى كلمة النفير وانتهى الكلام معه“.
وأشار المسماري  إلى أن الجيش يدعم  المؤتمر الوطني الجامع الذي أعلن عنه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة، ومع انعقاده، مؤكدًا على استعداد الجيش لتأمينه.
وقال: ”قواتنا وصلت إلى منطقة الهيرة جنوب طرابلس وعلى المسلحين الاستسلام”، مضيفا أنها ”حرب على الإرهاب وليس لها علاقة بالعملية السياسية وأنه يجب الفصل بين الحرب على الإرهاب وبين الحراك السياسي“.
وأضاف أنّ ”القائد العام للقوات المسلحة يثمن دور أهالي مدينة غريان ومزدة لمساندة القوات التي دخلت إلى المنطقة سلميًا“.

وكان حفتر أعلن في وقت سابق بداية ”عملية تحرير طرابلس“.

ووجه أمره إلى قواته بالقول:“أيها الأبطال الأشاوس، لقد دقت الساعة وآن الأوان، وحان موعدنا مع الفتح المبين، فتقدموا كما عهدناكم بخطوات واثقة بالله، وادخلوها بسلام على من أراد السلام، مناصرين للحق غير غازين“.

كما وجه حفتر قواته بعدم البدء باستخدام السلاح، قائلًا:“لا ترفعوا السلاح إلا في وجه من ظلم نفسه منهم، وآثر المواجهة والقتال، ولا تطلقوا النار إلا ردًا على من حمل السلاح منهم ليطلق النار، ويسفك الدماء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com